حظك وتوقعات الابراج اليومية الثلاثاء 25 أغسطس 2020

اخترنا لك

تتبدل الاجواء الفلكية مع انتقال القمر الى برج القوس الناري ليشكل مربعا فلكيا مع الشمس من العذراء ما يعني ان ظروف كل من مواليد الابراج الترابية الثور العذراء والجدي سوف تتحسن على كافة الاصعدة..
متابعات – الخبر اليمني :
تحية كبيرة وينعاد على كل مواليد اليوم الثلاثاء 25أغسطس من برج العذراء تمنياتي لكم بالكثير من السعادة ان شاء االله كل ايامكم سعيدة وعقبال المئة عام من التقدم والنجاح بانتظار مولود اليوم انطلاقة عام مميزة تحلق هذا العام الزاهر باللقاءات المهنية والاجتماعية المناسبة بحيث يحمل لك الحظ اجازات وتحقق النجاحات اذا كنت تبحث عن تمويل او قرض فقد تحصل عليه تتابع النشاطات المهنية المميزة ويكون الوضع ممتاز نشيط وحيوي داعم يعطيك قوة ابداعية وقدرة على ايجاد الحلول كما يحيطك الحظ حماسة ونشاط لمتابعة المساعي وللتواصل مع المحيط كما يجعلك تتمتع بأفكار قوية وقدرة على المساومة ما يجعلك تدخل مرحلة اكثر اشراقا وايجابية.
عيوب مولود اليوم من برج العذراء المزاجية، وعدم الارتياح والثقة للكثير من الناس، وهذا ما يجعل اختلاطه بالآخرين صعباً، كما أنه يميل الى الوحدة، والغموض، وشدة التدقيق على كل فعل حتى لو لم يكن يستحق، والحاجة الى التسلسل والتدرج في التعامل مع الآخرين، حتى يطمئن ويرتاح لهم، كما أنه خجول، ومخادع، وبارد المشاعر، ويوجه النقد القاسي الذي يجعل الكثير من الناس تنفر منه، وردود أفعاله سريعة، كما يحرص على التحفظ ويشدد على التجريب، والتأكد من صحة كل شيء، ويعتمد مولود برج العذراء فقط على العقل في اتخاذ قرارته ويبعد عن العاطفة، مما يجعله ذلك قاسياً في قرارته وردوده، ويجد الصعوبة الكبيرة في اختيار الأصدقاء والأشخاص المقربين.
مهنياً: يعد هذا اليوم بتغيرات إيجابية وجيّدة على الصعيد المهني، وقد تبلغ الهدف قريباً.
يفرض عليك هذا اليوم التأقلم مع كثافة الضغوط، أجّل المشاريع الكبيرة وكن مستعداً للتفاوض.
عاطفياً: تحاول استمالة الشريك والظهور أمامه بالمبالي والمهتم، وخصوصاً بعد معاملتك الباردة له أخيراً.
صحياً: استفد من فترة بعض الظهر وقم ببعض الأعمال الزراعية في الحقل أو البستان.
مهنياً: يوم خال من القلق على الصعيد المهني، وأفكار بنّاءة تسهم في بلورة مشاريع ناجحة جداً.
عاطفياً: الأجواء المحيطة بالشريك تخلق نوعاً من التوتر العابر، وهذا يدفعك إلى اتخاذ خطوات سريعة لمعالجة الأمر.
صحياً: تجاوز الأزمات والمشكلات التي تمر بها، وحاول أن ترفه عن نفسك إما بالخروج مع الأصدقاء أو برفقة العائلة.
مهنياً: يتحدث هذا اليوم عن نجاحات وعمليات مالية مربحة، تجنب العناد والتشبث بأفكار بالية ولا تقدم على صراعات أو خلافات.
عاطفياً: يوم واعد على الصعيد العاطفي، يدعمك الشريك ويفتح أمامك مجالات جديدة على صعيد حياتك الحميمة.
صحياً: حاول أن تستغل فصل الصيف كما يجب، والتحق بأحد الأندية أو مارس لعبة رياضية مفيدة لصحتك.
مهنياً: تفتح أمامك اليوم أبواب كانت مغلقة، وثمة مؤشرات إلى إيجابيات، لكن الأمر يطلب إليك التروي وتجنب التهور وعدم الاستثمار.
عاطفياً: لا تدع المشاكل العاطفية تشغل بالك، قريباً تنفرج الأمور وتجد الحلول المناسبة.
صحياً: إحمِ نفسك من الأوبئة والأمراض وكن حذراً جداً، وتحصّن بالطعوم التي تبعد عنك الفيروسات.
مهنياً: مغامرة جديدة تلوح في الأفق، فحاول أن تدرس الموضوع بعناية كبيرة قبل الإقدام على أي خطوة.
عاطفياً: تلتقي شخصاً ترتاح إليه وتجذبك ابتسامته الجميلة، لا تتردد من التقرب منه.
صحياً: تستاء من تصرّفات أحد الأصدقاء وتردّ عليه بكلام قاسٍ وتبتعد عنه.
مهنياً: يدعوك الفلك هذا اليوم إلى الانتباه لمصاريفك ولا سيما أن أي خسارة من شأنها أن تزيد الأمور تعقيداً.
عاطفياً: الجرأة في القرارات الحاسمة مطلوبة، لكنّ التسرّع مرفوض، ولا سيما أنّ مستقبلك مع الشريك مهم جداً.
صحياً: تستمر في الامتناع عن ممارسة الرياضة بعد خضوعك لعملية في الظهر، مع أنها مفيدة لك.
مهنياً: يسرّع هذا اليوم النمط ويكثر من الأعمال والمشاغل ويحدث تغييراً كبيراً في أجوائك، فتتلقى الأخبار الجيدة.
عاطفياً: قد لا تكون الأوضاع العاطفية غير جيدة، إذ إن الحسابات تشير إلى توتر وضغط ومشاعر سلبية ومواجهات مع الشريك.
صحياً: لا عذر لديك للتقاعس ولا حجّة للتهرّب من تنفيذ الواجبات المفروضة عليك صحياً.
مهنياً: يخلّصك أحد الزملا من صدامات في حياتك المهنية ويرفع القناع عن بعض الحقائق المخفية.
عاطفياً: يحالفك الحظ في إشاعة السلام وتلطيف الأجواء وتقريب المسافة بينك وبين الحبيب.
صحياً: تعرف كثرة الأمراض الشائعة هذا اليوم، ولا سيما الكوليسترول وغيره، فلا تدعها تتغلب عليك.
مهنياً: يحمل إليك القمر المتنقل في برجك هذا اليوم بشرى سارّة وهدية من أحد الزملاء، وتطلق عملية خلاّقة جداً أو مشروعاً مميزاً.
عاطفياً: حافظ على علاقتك بالحبيب فأنت لن تجد له بديلاً، اقبل النقاش ولا تفرض آراءك عليه.
صحياً: لا تراهن على الآخرين كي يقولوا لك ما هو الأنجح لك صحياً، بل استشر أصحاب الاختصاص.
مهنياً: قد ينذرك هذا اليوم العصيب بمعارضة شديدة لخططك المستقبلية في المجال المهني، فتحلَّ بالصبر.
عاطفياً: إمنح الحبيب المزيد من الخصوصية ولا تتدخل في شؤونه العملية أو تفرض قراراتك عليه.
صحياً: الانتباه إلى نوعية الأطعمة والتخفيف من بعضها مساء مفيد للصحة.
مهنياً: يطرأ اليوم مستجد ما يجعل الأجواء إيجابية في العمل إلى أقصى الحدود، وتتخلص من عدم الاستقرار.
عاطفياً: الحبيب يفاجئك بالكثير من الأمور السارّة اليوم، وحنانه وعطفه يجذبانك اليه ويقربانك منه أكثر.
صحياً: من المفيد بين وقت وآخر تخصيص يوم للتنزه في الطبيعة أو على شاطئ البحر.
مهنياً: قد تراوح الأمور مكانها ثم تتبدل، ما يجعلك تنطلق بمغامرة جديدة أو بمشروع من دون أن يترك لك وقتاً للفراغ.
عاطفياً: تناقش الكثير من القضايا المهمة التي تتعلق بمستقبل علاقتك بالحبيب وتحاول إيجاد الحلول المناسبة لها.
صحياً: لا تجازف بوضعك الصحي من أجل البرهنة أنك قادر على العمل ساعات طويلة بدون استراحة.

أحدث العناوين

مقالات ذات صلة