حظك وتوقعات الابراج اليومية الخميس 27 أغسطس 2020

جاكلين عقيقي

لا يزال القمر يتنقل في برج القوس الناري ولا تزال التاثيرات الايجابية ترافق كل من مواليد الحمل الاسد والقوس
متابعات – الخبر اليمني :
تحية كبيرة وينعاد على كل مواليد اليوم الخميس 27 أغسطس من برج العذراء تمنياتي لكم بالكثير من السعادة ان شاء االله كل ايامكم سعيدة وعقبال المئة عام من التقدم والنجاح بانتظار مولود اليوم انطلاقة عام تتميز بكثرة الانشغالات واهمية البعض منها لكن قادر على التقدم ومن الافضل عدم التاجيل لان الحظ ما زال الى جانبك وتأثيرات الكواكب إيجابية وجميلة. فالظروف الفلكية تسرّع المشاريع وتجعل الأحلام حقيقية متجسّدة وتميل بالتالي إلى الشعور بالتفاؤل والأمل والغبطة، فتفيض فرحاً وسعادة على كل من حولك.
مولود اليوم من برج العذراء يتميز بالجسد القوي والمرونة الكبيرة، والقدرة العالية على تحمل التعب والإرهاق والضغوط في العمل، ويكره التسول والبطالة، ويتميز بالصدق في أحاسيسه ومشاعره إلى حد كبير، ومؤمن بالصراحة، محب للآخرين، عاشق لجمال المنظر والترتيب، كما يتميز مولود برج العذراء بالحماس في أداء العمل دون ملل أو ضجر، ويميل الى البعد عن الناس والعلاقات الاجتماعية والوحدة؛ بسبب شعوره بعدم الارتياح والثقة بالكثير من الناس.
مهنياً: يوم جيّد جدّاً فإذا تضافرت الجهود وازدادت الاجتهادات والمساعي فلا بدّ من أن يكون النجاح أكيداً وباهراً.
عاطفياً: الدعم الذي تتلقاه من الشريك يفاجئك، ويكون موضع تقدير واهتمام من أجل مستقبل أفضل.
صحياً: لا تستخف بما يقوم به الآخرون من حركات رياضية، بل حاول أن تقوم بها أيضاً لتفيد صحتك.
مهنياً: تتغلب على المصاعب، إلا أن أعمالك المزدهرة وحسن تعاملك مع المستجدات يواسيانك في بعض المصاعب المحتملة.
عاطفياً: تعبّر عن نفسك بطلاقة نادرة أينما كنت ومهما قمت من أعمال، تلتقط الفرص والخطوط بمهارة، وتتصرف بسرعة فتذهل الشريك.
صحياً: قدرتك على تحمل الآلام كبيرة، لكن هذا لا يعني عدم زيارة الطبيب للتخلص منها.
مهنياً: تبدأ عملية تحقيق ومطاردة لمعرفة بعض الأمور وربما تقوم بسفر في هذه الاثناء.
عاطفياَ: تستاء من عدم التجاوب من قبل الشريك أو ترتاب من برودة تصرفاته أو غيابه القسري أو المفتعل هذا الوقت.
صحياً: تهتم ببعض الانشغالات، وعبثاً تبحث عن بعض الوقت الممتع والملوّن لحياتك.
مهنياً: يوم جيد وأكثر ايجابية من السابق، تحلّق فيه عالياً وتنفّذ الرغبات وتحافظ على أسرارك.
عاطفياً: يعاتبك الشريك بسبب انشغالك الدائم وابتعادك عنه، لكن ما إن تبين له الأسباب حتى يتفهم الوضع.
صحياً: عليك القيام بما يعود على الصحة بالخير والانطلاق نحو الأفضل، ويبقى الخيار النهائي لك.
مهنياً: لا تيأس بل اجتهد في عملك، المثابرة هي السبيل الوحيد للوصول إلى النجاح.
عاطفياً: ما من داعٍ إلى إلقلق، الحبيب مغرم بك حتى أذنيه ويكنّ لك الكثير من الاحترام.
صحياً: عند شعورك بألم بسيط في صدرك بعد خضوعك لعملية جراحية في القلب، أترك كل شيء وتوجّه فوراً إلى الطبيب.
مهنياً: تتسلق جبالاً من المعوقات قبل أن تحقّق هدفك الذي تصبو إليه، ولا توقّع عقداً قبل أن تقرأ بنوده وتتحقق من مصداقيته.
عاطفياً: تشهد المرحلة المقبلة محطات لافتة ومتطورة في العلاقة بالشريك، وهذا يكون لمصلحتك إذا وظفته بالشكل المطلوب.
صحياً: كأنك لا تعلم ما يصاب به الناس بسبب عدم الانتباهإلى نوعية المأكولات، حذار.
مهنياً: تحظى بعروض مغرية تساهم في تحسين دخلك المادي ويبتسم لك الحظ ويأتيك بالأخبار السارّة.
عاطفياً: تبحث عن المشكلات بأيّ ثمن، فتجترّ بعض القصص المنسية وتعيدها إلى الساحة، في محاولة لتأزيم الأوضاع.
صحياً: كن من أصحاب القرارات الحاسمة، وقرر التوقف عن التدخين والكحول.
مهنياً: يشجّعك هذا اليوم على العمل والاستمرار ويجعل تحركاتك مباركة من أرباب العمل.
عاطفياً: الأجواء العاطفية متطلبة، ما يتوجب عليك تفهماً وابتعاداً عن عدائية الشريك والأجواء المضطربة.
صحياً: عليك الإكثار من تناول الخضراوات وتجنّب اللحوم الغنية بالدهون، فهي مضرة.
مهنياً: يسود الأجواء المزيد من الإيجابيات وتختفي الانفعالات ويسود المنطق في العلاقات.
عاطفياً: علاقة صداقة تتحول إلى حب حقيقي، والرومانسية تحيط بك من كل جانب وتبدو سعيداً.
صحياً: انتبه من الغضب واعطِ اهتماماً للتفاصيل، إياك والالتباس أو سوء الفهم.
مهنياً: أحداث غير متوقعة تثير الانفعالات، وعليك إجراء تعديلات على شراكة معينة.
عاطفياً: لا تطرح مواضيع حساسة بالنسبة الى الحبيب، فظروفه اليوم غير مشجعة على ذلك.
صحياً: قضية حساسة تقلق راحتك وتثير أعصابك، صارح المقرّبين منك بها لتريح نفسك.
مهنياً: تبحث عن الاستقرار المهني، وربما تدور أحاديث صاخبة مع بعض الزملاء ابتداءً من هذا اليوم.
عاطفياً: إنسَ الماضي وابدأ مجدداً مع الحبيب وحاول أن تتعاطف مع مشاكله وأن تجد معه الحلول المناسبة.
صحياً: كن على تواصل دائم مع أصحاب الاختصاص للمراجعة بشأن الحمية التي تتبعها.
مهنياً: تسمع بحدوث بعض التغيرات في العمل تشعرك بالقلق، انتظر حتى تتأكد من الحقائق.
عاطفياً: الحبيب يبذل الكثير من الجهود لإرضائك وتنفيذ رغباتك، فاستجب له وعبر عن تقديرك لما يقوم به.
صحياً: تستعيد بعضاً من عافيتك بعد تطبيقك إرشادات طبيبك، فتابع على هذا النحو لكي تستعيد عافيتك كاملة.
قد يعجبك ايضا