استقالة أحد أبرز المفاوضين اللبنانيين مع صندوق النقد الدولي

اخترنا لك

قدم أحد أبرز اللبنانيين المفاوضين مع صندوق النقد الدولي والمعنيين بإعادة هيكلة سندات ديون اليوروبوند، استقالته بعد أن أوقفت لبنان سدادها، بسبب الأزمة المالية والاقتصادية الأخطر في تاريخه، منذ انتهاء الحرب الأهلية عام 1990.

مؤشر-الخبر اليمني:

المفاوض طلال سلمان، هو ثالث مسؤول رسمي يستقيل من دوره الاستشاري في وزارة المالية اللبنانية هذا العام، وهو خريج جامعة “هارفارد” ويعمل مستشاراً في الوزارة منذ 6 أعوام، وقد تقدّم باستقالته رسمياً لتصبح سارية المفعول اعتباراً من اليوم الأحد، ليغادر الوزارة ومكتب “برنامج الأمم المتحدة الإنمائي” UNDP الكائن فيها، حسب ما نقلت شبكة “بلومبيرغ” الأميركية عن مصادر مطلعة على المسألة.

وكان المدير العام لوزارة المالية، آلان بيفاني، أول المستقيلين من الفريق الحكومي المفاوض، حيث استقال من منصبه في الوزارة فاضحاً كثيراً من الممارسات والسياسات التي اعتبرها مضرة باقتصاد البلد وباباً من أبواب الفساد والهدر، ثم تبعت ذلك استقالة المستشار هنري شاوول احتجاجاً على طريقة تعاطي حكومة دياب مع الأزمة المالية في البلاد.

وتشكل استقالة سلمان صفعة جديدة للفريق الذي يخوض مفاوضات مع صندوق النقد الدولي، إلى جانب الشركتين الاستشاريتين “لازارد” و”كليري غوتليب”، في إطار محاولة مستمرة منذ أشهر للحصول على قرض خارجي من الصندوق بقيمة 10 مليارات دولار، من دون التوصل إلى نتيجة حتى الساعة.

أحدث العناوين

قلق من انتشار العبوات الناسفة على جنبات الطرقات بتعز

أبدى عددٌ من سكان مديرية التربة بمحافظة تعز ممن يعملون في قطاع المواصلات والنقل ، اليوم الأحد ، قلقهم...

مقالات ذات صلة