هل تدشن عمليات استهداف مطار أبها مرحلة “الوجع الكبير”

اخترنا لك

قبل أيام فقط من مرور عام على عملية استهداف مصفاتي بقيق وخريص،تعود صنعاء لتضع الرياض،في أجواء ما قبل هذه العملية،طائرات مسيرة تتناوب على قصف مطار أبها، تماما كما حدث العام الماضي قبل قصف بقيق وخريص، وكأن رسالة ما  عملية، تريد أن تقولها صنعاء للرياض، أن عملية الرابع عشر من سبتمبر التي هزت العالم العام الماضي، وأفقدت السعودية، نصف إنتاجها النفطي، لم تكن آخر العمليات، والمبادرة التي أعلنها رئيس المجلس السياسي الأعلى مهدي المشاط، كان شرطها إيقاف الهجمات على العمق السعودي، مقابل إيقاف الحرب على اليمن، ورفع الحصار، وهو ما لم تلتزم به السعودية.

خاص-الخبر اليمني:

خلال 72 ساعة، استهدفت قوات صنعاء مطار أبها الدولي بأربع عمليات، استخدمت في كل عملية عدد من الطائرات المسيرة، من نوعي قاصف 2كي وصماد 3،وضربت أهداف حساسة، في المطار السعودي.

صحيح أن صنعاء استهدفت السعودية بعدد من العمليات ،بينها عملية توازن الردع الرابع، التي استهدفت مرافق عسكرية وأهداف حساسة في العاصمة السعودية الرياض، غير أن تنفيذ أربع عمليات في ثلاثة أيام، يشير إلى أن صنعاء تدشن مرحلة جديدة، قد تكون مرحلة “الوجع الكبير” التي لوحت بها، وتوعدت بها السعودية، في حال، لم تتوقف الحرب ويرفع الحصار، لكن الرياض لم توقف الحرب، وشددت الحصار.

وإذ كانت العمليات المتفرقة لصنعاء، بمثابة إنذارات، عملية للتحالف،  يبدو أن عمليات الـ72 الأخيرة، تجاوزت مرحلة الإنذار إلى مرحلة البدء بالتنفيذ، وهذا ما بدا واضحا في تصريحات وزير الدفاع في صنعاء، اللواء الركن محمد ناصر العاطفي بقوله إن قواته جاهزة للبدء بمرحلة الوجع الكبير، وإن الأيام القادمة تحمل في طياتها الكثير من المفاجآت”.

 

 

 

 

 

 

أحدث العناوين

Exploding Seven Oil Wells as Official Warns Against Companies Blowing up

The authority of the Presidential Council in Aden revealed, on Monday, the bombing of several oil wells, east of...

مقالات ذات صلة