حظك وتوقعات الابراج اليومية الثلاثاء 22 سبتمبر 2020

اخترنا لك

تتبدل الاجواء الفلكية مع انتقال مع انتقال القمر الى برج القوس الناري كما نشهد هذا يوم الثلاثاء ابتداء من بعد الظهر بداية فصل الخريف وانتقال الشمس من العذراء الى الميزان فتتغيير المعطيات كليا وتتحسن اوضاع كل من مواليد الجوزاء الميزان والدلو مدة ثلاثين يوماً..
متابعات- الخبر اليمني :
تحية كبيرة وينعاد على كل مواليد اليوم الثلاثاء 22 سبتمبر من برج العذراء تمنياتي لكم بالكثير من السعادة ان شاء االله كل ايامكم سعيدة وعقبال المئة عام من التقدم والنجاح بانتظار مولود اليوم انطلاقة عام مميزة فتقوى فرص النجاح تتلقى معلومات جيدة تشجعك على التحرك لاستعادة موقع فتخوض كل التحديات بثقة بالنفس، وتشقّ طريقك واثقاً ومتكفياً مع التغييرات المهمة التي تخدم مصالحك سنة ممتازة مليئة بالشغف والجديد الواعد، وتواكبك معنويات ممتازة. تبرز اولويات لها علاقة بالحياة المهنية وتحقّق ما يستحق التهاني، وتتصرّف بطريقة حكيمة وذكية.
مولود اليوم الثلاثاء 22 أيلول (سبتمبر) من برج العذراء
مولودة اليوم من برج العذراء ساحرة، ذكية، ناقدة بالفطرة ومحللة موهوبة. لديها القدرة على الحكم بمنطقية على أفعال الآخرين والمواقف المختلفة. تميل امرأة العذراء إلى جعل كل شيء من حولها منظم، فهي شخصية عملية وتهتم كثيرا بالتفاصيل الصغيرة.تعشق امراة برج العذراء النظام والترتيب، هي أيضاً من الشخصيات المتواضعة والمجتهدة في عملها. تتحمس كثيراً نحو الأهداف السامية والقضايا العظيمة وتبذل كل ما لديها من جهد سعياً وراء خدمة هذه القضايا.لا يمكن أن تقابل امرأة برج العذراء بملابس غير مهندمة أو لم يتم كيها جيدا. وقد تكون عدوة نفسها عندما تبالغ في تحليل وفحص كل موقف صغير يمر عليها. يختبئ وراء شخصيتها الهادئة والصبورة، بركان فياض من العواطف والمشاعر.
مهنياً: تتخلص اليوم من أزمة مهنية مستجدة سببها أحد الزملاء النكديين، وتستعيد نشاطك المعهود وقابليتك على العمل.
عاطفياً: كفّ عن التغاضي عن مشاعر الحبيب وعبّر له عن مشاعرك الحقيقية تجاهه وحبك الصادق له.
صحياً: غير نمط حياتك، وخصص لكل شيء وقتاً معيناً، ولا سيما للرياضة المفيدة للجسم والصحة.
مهنياً: أبذل جهداً كبيراً وقم بمبادرات لرفع مستوى أدائك وبلوغ أعلى المناصب ونيل مستحقاتك.
عاطفياً: لا تكتفِ بالحب من بعيد، بل إنسَ خجلك وتحلَّ بثقة عالية للتقرب ممّن تحب.
صحياً: تتلقى عدداً كبيراً من الدعوات إلى الغداء أو العشاء، حاول عدم تلبية بعضها.
مهنياً: تتعرض للكثير من الضغوط بعد استلامك منصبك الجديد، تعامل معها بروية وحكمة.
عاطفياً: إحذر غيرة أحد الأشخاص فقد يسبب لك تدمير علاقتك المتينة بالحبيب.
صحياً: الابتعاد عن الأجواء الرياضية يجعلك أسير الخمول والتهام الطعام بكثرة.
مهنياً: ما يدور في أروقة العمل جيد ويساعدك في إنجاز المطلوب منك بجدارة ونجاح.
عاطفياً: الحظ يدعمك ويتحدث عن علاقات جيدة مع أحد الأحبّاء شرط أن لا تتشبث برأيك أو تفرض توجهاتك من دون حوار ونقاش بنّاءين.
صحياً: أترك للرياضة مكاناً في مفكرتك اليومية، الهموم والمشكلات تؤثر سلباً في وضعك الصحي.
مهنياً: القمر في برج القوس الناري الصديق يجعلك تؤدي دوراً قيادياً ويأتيك بدعم من بعض الجهات النافذة، ويعدك بحياة اجتماعية أفضل.
عاطفياً: تتمتع بروح مرحة وابتسامة دائمة الإشراق ما يسعد الحبيب كثيراً ويترك الأجواء إيجابية دائماً.
صحياً: لا تضعف أمام المغريات، تحصّن بالإرادة الصلبة، ولن تكون إلا سعيداً ومرتاحاً.
مهنياً: تتعرض لبعض المضايقات نتيجة مسؤوليات كبيرة إضافية تلقى على عاتقك.
عاطفياً: إن كوكب فينوس الذي دخل برج العذراء لينضم إلى كوكب مارس، يخفف من الرومانسية والأجواء العاطفية الواعدة ويجعلك تشكك في بعض الإجراءات.
صحياً: كل ما تقوم به في العمل والمنزل من حركة كافٍ جداً، عليك ممارسة الرياضة، فهي وحدها المفيدة.
مهنياً: هذا اليوم مناسب جداَ لك، وتتخلص من المشاغبات التي تعرضك لبعض المظالم ومن العراقيل التي تواجه طموحك.
عاطفياً: تفكّر في العودة إلى علاقة حب قديمة لأن مكانة الحبيب الأول ما زالت في قلبك.
صحياً: القيام بأي نشاط فنّي سواء الرقص أو الدبكة مفيد لك، شرط ممارسته باعتدال.
مهنياً: اندفاعك ونشاطك المميز يكلّلان أعمالك بالنجاح ويؤديان إلى نتائج إيجابية.
عاطفياً: يؤدي الشريك دوراً إيجابياً ومتفهماً في مناقشتكما المشاكل العالقة بينكما.
صحياً: أنت صاحب قرارات صائبة عملياً وعاطفياً، إنّما فاشل كبير على الصعيد الصحي.
مهنياً: تعرف مناسبات كثيرة تشارك فيها بفرح وحماسة، وتحتاج إلى مرونة أكبر للتفاهم مع المحيط، وربما تصاب بجرح في كبريائك.
عاطفياً: خذ بآراء الشريك واعمل بها، لأنه قد يدفعك إلى إعادة النظر في أسس العلاقة بينكما.
صحياً: تضطر إلى اتخاذ قرارات حاسمة، لكنّ العقبة عدم قدرتك على التنفيذ بسبب وضعك الصحي.
مهنياً: كن واضحاً في عملك مهما كانت الظروف وكن حذراً في الوقت نفسه.
عاطفياً: تتملكك غيرة عمياء وتشعرك بالتوتر وتجعلك صعب المزاج ولا تطاق، ما ينفّر الشريك منك.
صحياً: كن صبوراً جداً في التعامل مع الآخرين، وعصبيتك الزائدة تضعك في مواجهة غير مجدية معهم.
مهنياً: لا تتردّد في فرض وجهة نظرك والدفاع عنها وتأكّد من أنك على طريق النجاح.
عاطفياً: يمرّ هذا اليوم بتحديات كبيرة تحمّس وضعك العاطفي إما سلباً أو إيجاباً، إحذر مشكلة زوجية او مواجهة عائلية.
صحياً: ينتابك شعور بالإرهاق سببه طمعك في زيادة ساعات العمل لإنجاز مشاريعك بسرعة.
مهنياً: كن أكثر جدية وانفتاحاً مع الزملاء، وعليك المبادرة إلى إعادة تصويب الوضع اليوم قبل الغد.
عاطفياً: لا تستغلّ طيبة قلب الحبيب ومحبته العميقة لك للحصول على مرادك، فالاستغلال من أبشع صفات الإنسان.
صحيا: الغذاء الصحي مهم جداً، لكن ذلك يستوجب متابعة دائمة وغير مرحلية.

أحدث العناوين

مقالات ذات صلة