منظمة العفو الدولية توثق طرد قوات حفتر 5 الآف مهاجر قسرياً

اخترنا لك

وثقت منظمة العفو الدولية طرد قوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر، أكثر من 5 الآف مهاجر في ليبيا قسرياً، خلال العام الجاري، وفق تقرير المنظمة.

وكالات-الخبر اليمني: 

جاء ذلك في تقرير مطول للمنظمة نشرته مُدعوما بشهادات قالت إنها لمهاجرين ولاجئين ليبيين، غداة إعلان المفوضية الأوربية عن ميثاق جديد، للسيطرة على الهجرة غير الشرعية لدول أوربا.

وقالت المنظمة ، إن السلطات القائمة في شرق ليبيا (قوات حفتر) طردت قسرياً أكثر من 5 آلاف مهاجر (لم تذكر جنسياتهم) في 2020، دون مراعاة الأصول القانونية أو فرصة الطعن في عملية ترحيلهم.

وأوضحت أن التهمة هي أن هؤلاء (المهاجرين) كانوا حاملين لأمراض معدية من بين الأسباب وراء عمليات الترحيل القسري، دون تفاصيل حول الجهة التي رحلت قوات حفتر إليها المهاجرين.

كما انتقدت المنظمة الدولية سياسيات دول الاتحاد الأوربي، في اعتراض اللاجئين الليبيين وإعادتهم إلى بلادهم.

وذكرت أن المهاجرين في ليبيا محاصرون في حلقة مفرغة من الانتهاكات، يجازف اللاجئون بحياتهم في البحر طلباً للأمن والأمان في أوربا، ليتم اعتراضهم ويُسلَّمون لمواجهة نفس الانتهاكات المفرطة في ليبيا.

وأوضح التقرير الحقوقي، أن دول الاتحاد الأوربي تواصل تنفيذ السياسات التي تحاصر عشرات الآلاف من الرجال والنساء والأطفال الليبيين في حلقة مفرغة من الانتهاكات، الأمر الذي يُظهِر استخفافاً صارخاً بحياة الناس وكرامتهم.

والأربعاء، أعلنت المفوضية الأوربية عن ميثاق الهجرة الجديد، ليشكل ركيزة رئيسية لتعزيز التعاون مع بلدان خارج الاتحاد الأوربي للسيطرة على الهجرة.

وقالت رئيسة المفوضية الأوربية أورسولا فون دير لايين، في تصريح في بروكسيل، إن أوربا يجب أن تثبت للعالم أنها قادرة على إدارة ملف الهجرة واللجوء كما سبق وأدارت ملفات أخرى.

وبسبب الاضطرابات الداخلية التي تشهدها البلاد، أصبحت ليبيا خلال الأعوام الأخيرة، نقطة العبور الأكثر أهمية إلى أوربا، لمهاجرين أفارقة غير نظاميين، يفرون هربا من الفقر والصراعات في بلادهم.

أحدث العناوين

Aden Govt’ Establishes Oil Bank in Partnership with US Company

The Saudi-led coalition-backed government has establish a new oil bank in agreement with an American company in the city...

مقالات ذات صلة