الموساد ينقل جرعات من لقاح كورونا الصيني إلى إسرائيل

اخترنا لك

أفادت وسائل إعلام إسرائيلية رسمية، أن إسرائيل نقلت جرعات من لقاح كورونا الصيني واخضاعه للاختبارات في البلاد، من أجل دراسته ومعرفة كيفية طريقة عمله.

وكالات-الخبر اليمني:

وتسعى شركات إسرائيلية إلى تطوير لقاحات لكورونا، فيما تقوم الجهات الرسمية بإبرام اتفاقيات من أجل تقديم طلبات شراء مسبقة من المطورين المحتملين البارزين حول العالم، والتي يتخللها أيضا جهود دبلوماسية لتسهيل إبرام مثل هذه الصفقات.

وأعلنت السلطات الإسرائيلية، الأحد، أن مرحلة الاختبارات السريرية للقاح التجريبي “بريلايف” ستبدأ مطلع نوفمبر المقبل، والتي سيجريها معهد الأبحاث البيولوجية “آي آي بي آر” الرسمي.

وهناك حاليا حول العالم نحو أربعين “لقاحا تجريبيا” في مرحلة الاختبارات السريرية، ونحو 10 في المرحلة التقييمية الأخيرة التي تقاس فيها فاعلية اللقاح على عشرات آلاف المتطوعين الموزعين على مختلف القارات.

وتعتمد مختبرات المعهد الإسرائيلي المقاربة الثانية، وقد أنتج لقاحها التجريبي “استجابة مناعية فاعلة” لدى حيوانات صغيرة مثل الفئران والأرانب، وأخرى أكبر مثل الخنازير، وفق ما نقلت وكالة فرانس برس عن مدير المعهد، الطبيب شموئيل شبيرا.

وأكد شبيرا أن المرحلة الأولى من الاختبارات السريرية ستجرى على متطوعين يبلغان 18 عاما و55 عاما اختارهما مستشفيا “شيبا” و”هداسا”.

وفي حال كانت النتائج الأولية إيجابية، ستنتقل السلطات إلى مرحلة ثانية من الاختبارات السريرية تشمل 80 متطوعا، وبعدها مرحلة ثالثة وأخيرة تشمل 25 ألفا يتوقع ان تبدأ في أبريل أو مايو.

وحتى الآن تم إنتاج 25 ألف جرعة من اللقاح التجريبي، إلا أن المشروع سيزيد الإنتاج إلى 15 مليون جرعة، علما أن تعداد سكان إسرائيل يقدر بنحو تسعة ملايين نسمة.

أحدث العناوين

مقالات ذات صلة