فرنسا تحل جمعية “بركة سيتي” الإسلامية

اخترنا لك

حل مجلس الوزراء الفرنسي، اليوم الأربعاء، جمعية ” بركة سيتي” الإسلامية الخيرية العاملة في فرنسا، وفق وزير الداخلية الفرنسي جيرالد دار مانان.

 وكالات-الخبر اليمني:

و”بركة سيتي” واحدة من الجمعيات التي تعتبرها السلطات الفرنسية “قريبة من التيار الإسلامي السلفي”.

واوقفت الحكومة الفرنسية المنظمة بتهمة أن لها “علاقات داخل التيار الإسلامي المتطرف” وبـ”تبرير الأعمال الإرهابية”، وهي اتهامات لم تثبت صحتها.

وقال وزير الداخلية الفرنسي إن هذه المنظمة غير الحكومية التي يرأسها إدريس يمو المعروف باسم إدريس سي حمدي “تحرض على الكراهية ولها علاقات داخل التيار الإسلامي المتطرف كانت تبرر الأعمال الإرهابية”.

وكان دارمانان طالب بحلها بعد قتل المدرس صامويل باتي إثر إعادة نشره الرسوم المسيئة للنبي محمد على طلابه.

واعتقلت السلطات الفرنسية رئيس جمعية “بركة سيتي” الإسلامية إدريس يمو قبل أسبوع في إطار إجراءات لحل المنظمة الإسلامية غير الحكومية.

واعتقل إدريس يمو  الأربعاء الماضي للاشتباه في قيامه بإزعاج صحفية سابقة في صحيفة “شارلي ايبدو” الساخرة عبر الإنترنت.

أحدث العناوين

شاهد لحظة تحديد إحداثيات أحد منازل صالح لقصفها من قبل التحالف

نشر الصحفي السابق في مكتب هادي أنيس منصور في الرياض صورة خطيرة تظهر لحظة تحديد إحداثيات لقصفها من قبل...

مقالات ذات صلة