استحداث ثاني معسكر في لحج.. الحشد يؤمّن خط امداد للهجوم على المخا وعدن

بدأت فصائل الإصلاح، المدعومة من تركيا ، السبت إنشاء  معسكر  في محافظة  لحج، جنوب اليمن، يُعد الثاني في أقل من أسبوع مما ينذر  بهجوم وشيك على معاقل الفصائل المدعومة من الامارات في عدن والمخا.

خاص- الخبر اليمني:

مصادر محلية أفادت بأن المعسكر يتم استحداثه في وادي “تب” بمنطقة العلقمة  مديرية المضاربة  على الساحل الجنوبي لليمن، مشيرة إلى بدء مليشيات “الحشد الشعبي” التابعة للقيادي في حزب الإصلاح والمقيم في تركيا، حمود المخلافي، عملية  تجنيد الشباب من القرى والمناطق المحيطة بالمعسكر  لتهدئة الوضع الذي كاد ينفجر في وقت سابق مع استحداث الإصلاح محور طور الباحة والذي الغاه الحزب تحت ضغوط قبلية.

ويعد معسكر العلقمة الثاني في غضون أسبوع عقب استحداث هذا الفصيل معسكر في  منطقة الحضارم بالحجرية المحاذية لمحافظة لحج ليكون بذلك هذا  الفصيل الذي يحاول الانقلاب على محور تعز المحسوب على السعودية في المدينة مع ضغوط الرياض لتنفيذ الاتفاق مع الانتقالي  قد أمن خط امداد من سواحل لحج، المعروف عنها بأنها خط تهريب، إلى معسكراته بريف تعز الجنوبي الغربي  تمهيدا لهجوم مرتقب على المخا معقل الفصائل المدعومة من الإمارات والتي تسعى أبو ظبي لفصلها ضمن إقليم يضم باب المندب ويخضع لإدارة طارق صالح.

كما يشير إلى أن المخلافي يعد أيضا لخطة اسناد طارئة لقوات الحزب القادمة من أبين باتجاه عدن ضمن سيناريو تركي- قطري مرتقب لطرد الامارات والسيطرة على المواقع الاستراتيجية في باب المندب وخليج عدن خصوصا وأن الاستحداثات تأتي بموازاة  تصاعد في لهجة الخطاب التركي الرسمي تجاه اليمن في مؤشر على نية أنقرة التدخل رسميا في ظل الضغوط على اتباعها للخضوع لاجندة إماراتية – سعودية قد تقلص أي دور لتركيا وقطر في هذا الجزء الهام من اليمن.

قد يعجبك ايضا