حظك وتوقعات الأبراج اليومية الثلاثاء 24 نوفمبر 2020

اخترنا لك

لا يزال القمر يتنقل في برج الحوت لغاية الساعة الثانية ظهرا لينتقل بعدها القمر الى برج الحمل ليشكل مثلثا فلكيا مع الشمس من برج القوس ما يعني اجواء اكثر من رائعة سترافق كل من مواليد الحمل الاسد والقوس.
متبعات- الخبر اليمني :
تحية كبيرة وينعاد على كل مواليد اليوم الثلاثاء 24 تشرين الثاني (نوفمبر) من برج القوس تمنياتي لكم بالكثير من السعادة ان شاء االله كل ايامكم سعيدة وعقبال المئة عام من التقدم والنجاح بانتظار مولود اليوم انطلاقة عام مميزة ما يجعلك تنطلق بقوة وتفاؤل الحظوظ دسمة جدا فلا تقف مكتوف اليدين وحاول ان تعقد تحالفات وصداقات جديدة لتحصد الجوائز والتقدير اذا كنت معنيا بقضية عامة او كنت مشاركا بمشروع فقد تصادف الدعم المطلوب وقد يلعب الشركاء دورا ايجابيا في دعمك معنويا وماديا.
مواليد اليوم الثلاثاء 24 تشرين الثاني (نوفمبر) من برج القوس
مولود اليوم من برج القوس اجتماعي بطبعه والابتسامة البشوشة لا تفارقه حتى عند التعرض لأذى، ومن الصفات المعهودة فيه أيضا الرغبة في الاستكشاف والتعرف على خفايا الأمور، فإذا لاحظت اهتمامه بأمور قد تبدو تافهة في نظرك فلا تعلقي وامنحيه الفرصة لإشباع فضوله. حاولي أيضا مجاراته في نهمه للمعرفة والاطلاع وراعي حبه الشديد للقراءة واجعلي هديته في أي مناسبة شخصية أو أسرية كتابا يتناول أحد المباحث التي تهمه، خاصة الأعمال الأدبية التي تتوغل داخل العمق الإنساني وتحاول فك شفرة الطبيعة البشرية. قد يختفي صديقك دون إنذار لفترات طويلة، فلا تتعجبي فرغبته في إشباع نهمه للمعرفة تنقله بعيدا إلى آفاق من الصعب عليك اللحاق به إليها، لكن لا تنزعجي فهو لن يتخلى عن علاقتكما بسهولة.
مهنياً: نقطة تحوّل في مسيرتك المهنية تعيد تصويب الأمور لمصلحتك، وهذا ضربة حظ صائبة من جانبك
عاطفياً: تكون جريئاً في طرح الموضوعات والدفاع عن حقك مع الشريك، لكن شرط التحرك في الإطار الصحيح
صحياً: حذار انفعالات وتصرفات خاطئة مع الآخرين تسبب لك مشاكل صحية أنت بغنى عنها
مهنياً: لا تترك خيالك يسيطر على عقلك، لأن الأمور على أرض الواقع تختلف كثيراً
عاطفياً: تعاطف الشريك معك يفرض عليك مزيداً من الشفافية في التعامل معه
صحياً: تتنادى ومجموعة من الأصدقاء إلى القيام برحلة صيد لممارسة هوايتك والترفيه عن نفسك
مهنياً: يجعلك هذا اليوم أكثر تكيفاً مع الأجواء ومع تبدّل الظروف التي تحيط بك وتفرض عليك نمطاً جديداً من التصرف
عاطفياً: يوم عاطفي بامتياز يسهل عليك الأمور ويجعل المناخ العاطفي دافئاً، وتكتسب جاذبية كبيرة وتسمع كلام الحب والغرام
صحياً: توعكات غير مؤلمة قد تتطور بشكل سلبي بدون استرعاء الانتباه لكنها لا تكون خطيرة
مهنياً: تجابهك تحديات وتتأفف من كثرة المسؤوليات، نظّم وقتك ولا تبدد طاقتك ولا تبحث عن الاختلاف.
عاطفياً: تشتد حدة النقاش بينك وبين الشريك ثم تجدان مخرجاً لائقاً من الأوضاع التي تمران بها
صحياً: معدتك الحساسة توجب عليك الانتباه إلى نوعية الطعام والتخفيف من تلك التي تسبب لك مشكلات صحية
مهنياً: تركّز هذا اليوم على الشؤون المهنية التي تصادف بعض التحديات، لكنك بذكائك الحاد تتغلب على كل يعترضك
عاطفياً: تتوالى عليك الأخبار الجميلة، وهذا يساعدك على توطيد علاقتك بالشريك بما يتناسب مع طموحاتكما
صحياً: تتمتع بصحة جيدة وبنفسية مرتاحة، ما ينعكس إيجاباً عليك وعلى المحيط
مهنياً: افتح قلبك وعينيك، كن ذكياً واطلب المساعدة قبل تأزّم الأمور، لا أعتقد أنّ الحظّ يخذلك، ومن المستحسن اللجوء إلى المرونة
عاطفياً: حب جديد ومحاولات لتعزيز العلاقة، لكن هنالك مطبّات يجب تجاوزها للوصول إلى الغايات المنشودة
صحياً: تناسبك هواية الرقص وإذا لم تنجح في ممارستها في أحد الأندية حاول ممارستها بمفردك فهي تحرك جسمك
مهنياً: لا تتردّد في التعبير عن رأيك الصريح مهما يكن الثمن، الأمور أصبحت مكشوفة وتحتاج إلى الحسم
عاطفياً: لا تطلق العنان لمخيلتك الواسعة، بل حاول أن تعيش واقع الأمور مع الشريك كما هو
صحياً: لا تتردد لحظة عن القيام بكل ما يعود على الصحة بالخير والعافية
مهنياً: حاول أن تتقدّم بحذر وتجنّب المشككين في قدراتك، تملك من العزيمة ما يكفي لفرض نفسك على الآخرين
عاطفياً: لا تغامر بعلاقة عابرة، فمن تعرفه أفضل بكثير ممن تجهله، وتجاربك السابقة خير دليل على ذلك
صحياً: كن على ثقة أن التخفيف من العصبية والتزام الهدوء أنجع دواء للبقاء مرتاحاً وهادئاً
مهنياً: هذا اليوم مناسب جداَ لك، وتتخلص من المشاغبات التي تعرضك لبعض المظالم ومن العراقيل التي تواجه طموحك.
عاطفياً: المشاكل تتراكم مع الشريك وبعض تصرفاته يثير اشمئزازك فحاول أن تجتاز هذا اليوم بسلام
صحياً: خصص وقتاً للنوم في النهار لتريح جسمك من عناء التعب، وقم ببعض التمارين المفيدة
مهنياً: الحلول الوسطى مطلوبة بإلحاح في العمل، ويستحسن أن تبقى كذلك لئلا تدفع ثمن تسرعك في ما بعد.
عاطفياً: الشريك هو أكثر المهتمين بوضعك، فاستمع إلى نصيحته بانتظار تخطي هذه المرحلة
صحياً: جدد نشاطك وشجع العائلة للقيام برحلات في الطبيعة والمشي فيها
مهنياً: تفاءل بالخير تجده، بانتظارك أيام مزدهرة فيها نجاح وسعادة وراحة على الصعيد المهني
عاطفياً: لا تنتظر من الشريك أن يعبّر لك دائماً عن مشاعره تجاهك، وتعيشان معاً استقراراً عاطفياً قل نظيره
صحياً: تراجع ماضيك الصحي المتقلب، وتكتشف أنك مقل جداً في ممارسة الرياضة
مهنياً: تحاول أن تكون منفتحاً على الزملاء، إنّ أي تصرف غير أخلاقي يؤدي إلى نتائج قد لا تحتملها
عاطفياً: الأمر المطلوب في العلاقة بالشريك هو الثقة التي تبقيكما على توافق تام، وكل ما عدا ذلك ثانوي
صحياً: لآلام الظهر عدة حلول، من بينها المشي أو القيام بتمارين خاصة

أحدث العناوين

كرمان: الحوثيون سيستولون على كامل اليمن خلال فترة وجيزة

قالت الناشطة والقيادية الإصلاحية توكل كرمان، الخميس، إن قوات صنعاء ستستولي على كامل اليمن خلال فترة وجيزة من صعدة...

مقالات ذات صلة