هادي ومحسن يصيبان قبيلة مراد في مقتل

اخترنا لك

الانتقالي يحاول تهدئة السعودية بوقف التصعيد ضد حكومتها في عدن

كثف المجلس الانتقالي، المدعوم إماراتيا جنوب اليمن، الأربعاء، تحركاته الداخلية والخارجية  في محاولة لتهدئة غضب السعودية عقب تصريحات رئيسه...

ترتيبات لمواكبة دخول مدينة مأرب

أقرت هيئة الاستخبارات العسكرية في صنعاء، الاثنين، بدء التنسيق مع لجنة التواصل لتسهيل  مرور العائدين من مأرب بالتزامن مع...

مشايخ ووجهاء بارزون في مأرب يعلنون: نتصدر المعركة مع صنعاء لطرد التحالف

أعلن مشايخ ووجهاء بارزون من قبائل مأرب انحيازهم إلى صنعاء في مواجهة التحالف السعودي الإماراتي . متابعات-الخبر اليمني: وقال الشيخ ناصر...

بتغييرهما النائب العام، علي الأعوش، يكون هادي ومحسن قد ضربا عصافير عدة بحجر واحد، لكن الأهم أن القرار كان يستهدف مراد، كبرى قبائل محافظة مأرب، فكيف ينظر ناشطين للقرار الجديد؟

خاص – الخبر اليمني:

بالنسبة لهادي فإن الأعوش المقيم حاليا في عدن، كما يرى ناشطين، يمثل تهديدا حقيقيا له، لا سيما في ظل دفع أطراف في “الشرعية” كالمجلس الانتقالي بالنائب الأعوش الذي يخضع لحماية المجلس  لفتح  تحقيقات في ملفات فساد عدة بعضها مرتبطة بالبنك المركزي والايرادات وهي خطوة قد تضع قيادات بارزة في الشرعية على رأسها حاشية هادي خلف قضبان السجن أو على الأقل قطع الطريق على عودة هادي الذي ستصبح عودته إلى عدن محفوفة  في ظل ملاحقة أبنائه القانونية هذا من ناحية، أما من ناحية أخرى فإن هادي يسعى من خلال القرار الجديد لإحكام قبضته وحلفائه في الإصلاح على المنظومة القانونية والعدلية ، خصوصا وأن النائب الجديد الذي يعد أبرز قادة فصائل الإصلاح في البيضاء، سنظم إلى طابور طويل من القيادات المحسوبة على تحالف هادي والإصلاح في “الشرعية” وعلى رأسهم وزير العدل ورئيس القضاء الأعلى ووزير حقوق الانسان وغيرها وهو ما يجعل هذه الأداة ورقة هذه الأطراف ضد خصومها مستقبلا.

بغض النظر عن الأهداف السابقة وهي حتما  واقعية، ثمة هدف استراتيجي أراد هادي ومحسن ايصاله في هذا الوقت، بنظر ناشطين،  فاختيار تغيير الاعوش ، ابن قبيلة مراد،  يأتي في وقت  بدأ فيها تيار  قبلي كان حتى وقت قريب تحت قيادة محسن وهادي بالانخراط في صفوف صغير بن عزيز الخصم اللدود لكليهما وهو ما يشير إلى أن هادي ومحسن يحاولان تأديب القبيلة التي  ضعفت مؤخرا بفعل  محاولات أطراف الشرعية دفعها إلى جبهات القتال مع استهدافها بالطيران.

أحدث العناوين

مقالات ذات صلة