الانتقالي يحاول تهدئة السعودية بوقف التصعيد ضد حكومتها في عدن

اخترنا لك

كثف المجلس الانتقالي، المدعوم إماراتيا جنوب اليمن، الأربعاء، تحركاته الداخلية والخارجية  في محاولة لتهدئة غضب السعودية عقب تصريحات رئيسه النارية بالتفاوض مع الحوثيين والتي اثارت غضب السعوديين ودفعتهم للتصعيد في وجهه.

خاص – الخبر اليمني:

على الصعيد الداخلي، عقد القائم بأعمال المجلس ناصر الخبجي لقاء طارئ في مقر الأمانة العام للمجلس بعد ن وطالبهم بالتهدئة  ضد حكومة هادي معلنا تمسكه باتفاق الرياض.

واصدر الاجتماع بيان يحذر فيه من المساس بالأمن والاستقرار في المدينة في تهديد واضح لتيار في المجلس بات يرى في التظاهرات المتصاعدة والمنددة بتدهور الخدمات فرصة لطرد حكومة هادي.

وشدد الاجتماع على أهمية اتفاق الرياض في إشارة واضحة إلى عدم رغبة الانتقالي الخروج عنه  بعد تحقيقه مكاسب للمجلس، وفق ما يراه الخبجي.

وتزامنت تحركات الخبجي المحسوب على تيار السعودية في الانتقالي بقيادة عبد الرحمن شيخ وسط انباء عن زيارة قيادات الانتقالي المتواجدة حاليا في أبوظبي للعاصمة السعودية خلال الساعات الماضية.

وجاءت هذه التحركات وسط انباء تتحدث أيضا عن أزمة جديدة بين السعودية والامارات، فجرتها تصريحات الزبيدي الأخيرة بشأن التفاوض مع الحوثيين.

وذكرت مصادر إعلامية عن تقديم السعودية احتجاج رسمي للإمارات  بشأن التصريحات الزبيدي والتي بدورها ردت على السعودية باتهام صحيفة الجارديان البريطانية بتحوير التصريح، لكن السعودية طالبت ابوظبي بظهور جديد للزبيدي يهاجم فيه الحوثيين.

وتضغط السعودية على الانتقالي للعودة بسرعة إلى طاولة المفاوضات في الرياض لاستكمال تنفيذ اتفاق الرياض فورا وهو ما يشير إلى أن السعودية تحاول احتجاز قادة الانتقالي وتفكيك المجلس الذي يعيش حالة انقسام بفعل الاستقطاب السعودي – الاماراتي.

أحدث العناوين

سامسونع تعلن عن هاتف Galaxy Z Fold 4 القابل للطي

أعلنت شركة سامسونغ عن هاتف Samsung Galaxy Z Fold 4 من فءة الهواتف القابلة للطي حيث يُعتبر هاتف Galaxy...

مقالات ذات صلة