عسكرية الانتقالي تستبق “غضب” معاشيق بإحراق بسطات الشمالين في عدن

اخترنا لك

استبقت فصائل الانتقالي، المدعوم إماراتيا جنوب اليمن، الاثنين، تظاهرات مرتقبة غدا ضد حكومة هادي بإحراق بسطات لبائعين  ينتمون إلى المحافظات الشمالية في رسائل قوية لرئيس حكومة هادي وتعيد للأذهان حملات المجلس المناطقية.

خاص – الخبر اليمني:

وقالت مصادر محلية إن مسلحي الحزام الأمني قاموا بإشعال النيران بعشرات بسطات الخضار والملابس في مدينة إنماء قبل أن يقتادوا مالكوها البسطاء من أبناء محافظة إب إلى جهة مجهولة.

وإعادة هذه الخطوة إلى الاذهان حملات التهجير المناطقي التي شنتها هذه الفصائل المنادية بالانفصال خلال السنوات الماضية من عمر الحرب على اليمن، لكن ما يميزها في هذا التوقيت أنها تأتي  في ظل وجود حكومة معين المناصفة بين الشمال والجنوب  وقبل يوم فقط على تظاهرة مرتقبة دعت لها الهيئة العسكرية الجنوبية- ابرز فصائل الانتقالي- تحت مسمى “تظاهرة الغضب” والمتوقع اقامتها امام بوابة معاشيق مقر إقامة  حكومة هادي وهو ما يشير إلى أن الانتقالي يحاول إيصال رسائل تهديد بطرد حكومة هادي والانقلاب على اتفاق الرياض.

وتعد التظاهرة المرتقبة امتدادا  لفعاليات احتجاجية شهدتها عدن خلال الأيام الماضية لمطالبين بتوفير الخدمات وصرف المرتبات وجميعها يحاول الانتقالي من خلالها فرض واقع جديد ينهي شراكته مع هادي الذي يكاد يخسر آخر معاقله في الشمال وسط تطلع المجلس لمفاوضات مع قوات صنعاء بشان مستقبل الجنوب الذي تبسط قواته يدها على بعض مدنه.

أحدث العناوين

رصد شامل لآخر تطورات حرب الإبادة الجماعية في غزّة

تتواصل حرب الإبادة الجماعية في قطاع غزة لليوم الـ 286 على التوالي تزامنًا مع عمليات قصف وإطلاق نار مُكثف...

مقالات ذات صلة