باشتراط إنساني محض .. صنعاء تضع المبادرة الأمريكية في مأزق

اخترنا لك

وضع وفد صنعاء المفاوض في سلطنة عمان ، اليوم السبت ، المبادرة الأمريكية الجديدة أمام مأزق حقيقي هي التي تهدف وفقا لمسؤولين أمريكيين إلى وقف الحرب على اليمن فيما يرى فيها البعض نجدة للسعودية من هزيمة ساحقة .

الخبر اليمني – خاص

وكتب رئيس وفقد صنعاء المفاوض محمد عبد السلام في تغريدة على تويتر في اشتراط مقترح للتعامل بجدية مع عملية وقف إطلاق النار : إن 14 سفينة نفطية محتجزة في البحر الأحمر لأكثر من عام رغم أنها أخذت جميع الإجراءات المفروضة تعسفا من قبل تحالف العدوان ومع ذلك ممنوعة من الدخول. هذه القضية لا تحتاج لتفاوض ولا لحوار فأين الجدية في وقف المعاناة الإنسانية الأبشع في هذا العصر؟؟ . حد قوله

هذا وعلق عضو الفريق التفاوضي التابع لصنعاء ، عبد الملك العجري على ضغط واشنطن على التحالف السعودي واداوته لوقف إطلاق النار بالقول : شهادة الخارجية الامريكية للرياض ومرتزقتها بالاستعداد لوقف اطلاق النار وانها الصراع كشهادة اخوة يوسف ان الذئب هو من اكل يوسف،ومحاولة فاشلة لابراء ساحتها من جريمة الحرب والحصار
اذا كنتم جادين في معالجة الوضع الانساني وانهاء الصراع هناك ١٤ سفينة مفتشة ومرخصة لماذا لا تسمحوا بدخولها

هذا وتضع صنعاء رفع الحصار المفروض على اليمن و إدخال المساعدة الانسانية شرطا أساسيا ولوقف إطلاق النار والدخول في عملية سياسية بالإضافة إلى شروط أخرى ما يضاعف من مأزق الأمريكان كون الاشتراط إنساني محض .

أحدث العناوين

مقالات ذات صلة