جرارات لحفر القبور .. كورونا يُحيل تعز قبراً مفتوحاً

اخترنا لك

وثقت مشاهد حفر عشرات القبور في مدينة تعز جنوب غربي اليمن، لمجابهة ارتفاع عدد الوفيات الناجمة عن تفشي وباء كورونا.

الخبر اليمني – خاص

وتتوالى أفواج المشيعين للموتى من الرجال، الذين لم يرتدوا أقنعة ولا قفازات، في مقبرة السعيد بتعز، فيما كانت عمليات حفر صفوف جديدة من القبور مستمرة.

ويقول أحمد البكاري وهو واحد من أهالي المدينة : إنه هناك الكثير من الإهمال والتقصير من جانب حكومة الرئيس المنتهية ولايته عبد ربه منصور هادي، التابعة للرياض، التي لا تقوم بدورها ، مبينا أن بعض الإجراءات أقرت خلال الموجة الأولى لتفشي الوباء، ولكنها لم ترق إلى المستوى المطلوب.

ويضيف البكاري قوله إن الموجة الثانية كانت أشد خطورة، ورغم ذلك فإن سلطات التحالف السعودي في مدينة تعز لا تتحمل مسؤوليتها لحماية الناس وفق ما يؤكد.

من جانبه يقول المسؤول عن المقبرة شعبان قائد إنه يتم استقبال عشرات الجثامين يومياً لدفنها في المقبرة، وأمام ارتفاع عدد الموتى تم اللجوء إلى جلب أناس من السوق لمساعدة في عمليات الحفر، لمواكبة الطلب على القبور الجديدة.

ولكن جهود السواعد وحدها لم يلق الاستجابة السريعة للدفن، فتم اللجوء إلى استئجار آلة حفر ميكانيكية جرافة لحفر القبور بعدد كاف في حيز زمني أقصر. ويضيف شعبان القول إنه بفضل تدخل الحفار الآلي، تم دفن ثماني جثث في الآن نفسه.

أحدث العناوين

تعرف على صور “القراصنة” الذين استهدفهم التحالف في الحديدة

كشفت مصادر محلية أن طيران التحالف السعودي الإماراتي شن سلسلة غارات على مدينة الحديدة استهدفت مناطق سكنية وسط المدينة. متابعات-الخبر...

مقالات ذات صلة