المشاط يعفو عن طائفة من السجناء ويحذر التحالف من تصعيد أكبر

اخترنا لك

أعلن رئيس المجلس السياسي الأعلى مهدي المشاط في صنعاء العفو عن السجناء المحكومين بعقوبات سالبة للحرية الذين قضوا ثلثي المدة المحكوم بها عليهم بناء على أحكام باتة، وبما لا يمس بالحقوق الخاصة المحكوم بها للغير.

متابعات-الخبر اليمني:

ووجه المشاط خطابا بمناسبة شهر رمضان المبارك، أكد فيه على عدد من المواقف بينها التمسك بما وصفه حق “الدفاع عن النفس ومواصلة التصدي للعدوان والحصار بجميع الوسائل المتاحة والمشروعة”.

وحذر المشاط التحالف من أي تصعيد قائلا “إن أي تصعيد سيقابل بتصعيد أكبر، وأن على دول العدوان أن تغادر لغة الحرب وتجنح للسلام”.

وجدد المشاط التأكيد على تمسك الشعب اليمني بمواقفه المبدئية والإيمانية الثابتة تجاه القضية الفلسطينية وإدانة كل أشكال العمالة والتطبيع مع كيان العدو الإسرائيلي الغاصب.

وقال” نؤكد أن تمسكنا بالأخوة الإسلامية مع أبناء أمتنا هو موقف مبدئي لا يمكن التخلي عنه ولا المقايضة به”.

وأدان المشاط احتجاز وإهانة المغتربين اليمنيين في منفذ الوديعة من قبل السعودية، قائلا إن هذا يعبر عن “مدى عدوانية السعودية” كما أشار إلى أن هادي وسلطته ليسوا  جديرين بتحمل المسؤولية وغير أمناء على حياة الناس وأموالهم وأحوالهم.

أحدث العناوين

إصابة مستوطنين بعملية دهس في القدس المحتلة

أفادت وسائل إعلام بإصابة عدد من جنود العدو الإسرائيلي  في عملية دهس نفذها شاب فلسطيني في حي الشيخ الجراح بمدينة...

مقالات ذات صلة