سعوديون يطالبون بمحاسبة ابن سلمان: اعتقل العلماء وترك أتباعه يسيئون للنبي والإسلام

اخترنا لك

طالب ناشطون على تويتر، بمحاسبة الكاتبين السعوديين تركي الحمد، وسعود الفوزان، لإساءة الأول للنبي محمد ﷺ ودفاعه عن اليهود.

متابعات-الخبر اليمني:
وتابع النشطاء مطالبهم بمحاسبة الكاتبين بسبب انتقاد الثاني الأحكام الإسلامية المتعلقة بالمرأة وقوله إنها “موروثات ينبغي تصحيحها” وزعمه أن المسيحيين “تفوقوا” على المسلمين في احترام المرأة.

وأجمع ناشطون عبر مشاركتهم في وسم #نطالب_محاسبة_المسيئين_لديننا، على أن سياسات ولي العهد السعودي محمد بن سلمان، بنيت على خلع المجتمع من هويته الإسلامية، وأن المسيئين للإسلام لم يتحدثوا إلا بضوء أخضر منه.

وشددوا على وجوب إيقاف هؤلاء ومحاسبتهم، ومحاسبة ابن سلمان لسماحه لهم بالتجاوز والطعن في دين الله ورسوله، ووصفوهم بـ”أعداء الله وشياطين الإنس”، وغيرها من التوصيفات الأخرى.

وأكد الناشطون أن ولي العهد السعودي اعتقل العلماء والدعاة والمفكريين منذ وصوله إلى ولاية العهد في حملات اعتقال متتالية، بهدف فتح المجال أمام هؤلاء الرويبضات ليفتوا الناس في دينهم، ويشيعوا الفتن ويشككوا في ثوابت الدين الإسلامي.

 

أحدث العناوين

بن عزيز يوجه اتهاما خطيرا للمقدشي والأخير يرد عليه باتهام أخطر

كشفت مصادر خاصة تنشط داخل وزارة دفاع الشرعية عن اتهامات خطيرة تبادلها كل من وزير دفاع هادي محمد المقدشي...

مقالات ذات صلة