الشرعية تهدد بقمع قبائل مأرب

اخترنا لك

بعد ساعات من استنفار قبائل عبيدة إلى منطقة ريدان النفطية للمطالبة بحقوق أبناء مأرب في ثروات بلادهم، التي تذهب للغريب ويحرم منها القريب كما قال بيان للقبيلة قبل أيام، لوحت الشرعية بالقوة العسكرية والقمع الأمني في وجوه القبائل.

خاص-الخبر اليمني:

بحسب وسائل اعلام الشرعية اجتمع وزير الدفاع محمد المقدشي باللجنة الأمنية، وحثهم على اليقظة ومواجهة المخططات التي وصفها بالتخريبية، في إشارة إلى تهديد قبائل عبيدة.

ووجهت قبيلة عبيدة إحدى أكبر القبائل في محافظة مأرب رسالة أخيرة إلى الشرعية، لتنفيذ مطالب القبائل، المتمثلة بتمكين أبناء مأرب من ثرواتهم،التي بات يستفيد منها الغريب ويحرم منها القريب.

 

وحشدت القبائل 40 سيارة عليها أكثر من 300 رجل من أبناء القبائل، إلى منطقة ريدان النفطية التي تتواجد فيها معظم آبار النفط ومصدر النفط الخام .

وهددت القبائل بإيقاف عملية استخراج وتصدير النفط.

وقال البيان رقم 2.. بعد إعطاء السلطة المحلية بمحافظة مأرب 10 أيام للتجاوب مع بيان قبايل عبيدة، ونظرا لعدم التجاوب فإننا لن نستمر في إصدار البيانات وسنأخذ حقوقنا بطريقنا الخاصة.

وأعلن البيان تحميل السلطة المحلية في مأرب وعلى رأسها محافظ المحافظة سلطان العرادة تبعات تجاهلهم، وحرمان أهل المنطقة النفطية من حقوقهم المتعارف عليه في كل المناطق النفطية في العالم.

وأمهل أبناء عبيدة رجل الأعمال التابع لعلي محسن الأحمر حسين الحثيلي ورجل الأعمال الإخواني عبدالله عيشان، 8 أيام لرفع معداتهم، وممتلكاتهم، وسيتم بعد ذلك منعهم من تهريب النفط.

إقرأ أيضا:بيان ثوري من قبيلة عبيدة :خيرات مأرب أصبحت للغرباء ونحن محرومون منها

أحدث العناوين

برشلونة يسقط من جديد أمام قادش بتعادل كارثي

سقط برشلونة في فخ  التعادل السلبي مع مضيفه  قادش، مساء أمس الخميس، في إطار منافسات الجولة السادسة من الليجا. متابعات-...

مقالات ذات صلة