منظمة حقوقية تتهم الانتقالي بمصادرة الحريات واعتقال المعارضين في عدن

اخترنا لك

وجهت منظمة حقوقية مقرها أوروبا، اليوم الأحد، اتهامات للمجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم إماراتيا بمصادرة الحقوق و الحريات في عدن وعدد من المحافظات الجنوبية الأخرى متوعدة بملاحقته دوليا.

الخبر اليمني ـ خاص

و وجهت منظمة سام للحقوق والحريات ـ المحسوبة على حزب الإصلاح ـ اتهاما لقائد فصائل الانتقالي في محافظة لحج صالح السيد وكذا لمدير عام مديرية دارسعد ومدير أمنها بشن حملات على المواطنين في مديرية الشيخ عثمان وأخرى مستهدفين مدنيين و قادة رأي من ناشطين وخطباء مساجد و اقتادوهم إلى المعتقلات دون معرفة مصيرهم حتى الآن حد إتهام المنظمة .

وكان الانتقالي قد شن خلال الأيام الماضية حملة ضد المعارضين سيما المنتمين لحزب الإصلاح و الرافضين لسياساته و اقتادتهم إلى السجون.

و رغم حقيقة القمع المستمر للحريات في عدن إلا أن حقوقيين اتهموا في وقت سابق المنظمة بالمزايدة و عدم الاتفات إلى وضع الحقوق و الحريات في مناطق سيطرة الإصلاح وفضح انتهاكاته.

أحدث العناوين

Al-Qaeda Sends 50 Fighters to Shabwah

Military sources revealed on Wednesday that dozens of al-Qaeda members have arrived on the outskirts of Shabwah province, southern...

مقالات ذات صلة