تباين أسعار الوقود في مناطق هادي ومحسن تكشف صراع على عائدات النفط

اخترنا لك

كشفت شركة النفط اليمنية في شبوة، الأربعاء، عن احتدام الصراع بين هادي ومحسن  على عائدات الوقود .. جاء ذلك في تعليق لها على أسباب ارتفاع الوقود في مناطق سيطرة هادي وانخفاضها في مناطق  الإنتاج التي يديرها محسن.

خاص – الخبر اليمني:

وأشارت الشركة في بيان لها إلى أنها كانت تتولى عملية بيع الوقود للسوق المحلية بسعر 3800 ريال للدبة 20 لتر  المنتج محليا  و11 ألف للمحسن، لكنها لم تعد تدير هذه العمليات بسبب ما وصفته عمليات طارئة  حدثت بين وزارة النفط التابعة لهادي وشركة صافر التي يقودها لوبي يتبع محسن دون أن توضح أسباب الصراع.

وكان ناشطون اتهموا سلطان العرادة بتهريب المدير التنفيذي لشركة صافر سالم الكعيتي بعد اختفاء 117 مليار ريال من عائدات  القطاع سي 5، وسط ضغوط من سلطة هادي للتحقيق معه، لكن صافر أصدرت في وقت لاحق بيان اكدت فيه عدم خروج مديرها خارج البلاد دون تعليق على الاتهامات المتعلقة بنهب الأموال الضخمة  والتي يتورط فيها لوبي واسع يقوده محسن وباشراف العرادة.

ولم تتضح بعد ما إذا كان الخلاف على هذا المبلغ أم بفعل  ملفات أخرى، لكن رفع احمد العيسي ، نائب مدير مكتب هادي للشؤون الاقتصادية والمستحوذ على قطاع الوقود في مناطق “الشرعية” لأسعار الوقود في محافظة شبوة إلى ما دون الـ15 الف ريال للدبو سعة 20 لتر  مقارنة بأسعاره السابقة  أو حتى تلك التي تباع في محافظات مجاورة بما فيها عدن حيث تباع الدبة بـ11 الف ريال  تشير إلى انها ذات طابع  سياسية وتهدف لاسقاط سلطة الإصلاح ومحسن هناك خصوصا وأن الجرعة الجديدة للعيسي  تتزامن مع تصدير سلطة محسن في شبوة بقيادة بن عديو  شحنة وقود جديدة بنحو 100 الف برميل حاول هادي انتزاع جزء منها بتحويله إلى عدن تحت مسمى تشغيل “محطة الرئيس” على ألرغم من أن الشحنة المحولة كانت خام وبحاجة لتكرار.

يذكر أن أسعار الوقود في مناطق “الشرعية” تتفاوت ما بين 15ألف ريال للدبة و3600 ريال، حيث تعد شبوة التي تشهد صراع بين قطبي  حكومة هادي الاعلى من حيث الاسعار في حين تعد مأرب المجاورة لها والتي أوقفت شحن النفط لشبوة الأقل سعرا.

أحدث العناوين

بن عزيز يوجه اتهاما خطيرا للمقدشي والأخير يرد عليه باتهام أخطر

كشفت مصادر خاصة تنشط داخل وزارة دفاع الشرعية عن اتهامات خطيرة تبادلها كل من وزير دفاع هادي محمد المقدشي...

مقالات ذات صلة