قوات هادي تنهي عصيان ضدها في أبين بمواجهات قبلية والانتقالي يرزح

اخترنا لك

أنهت قوات هادي، الخميس، عصيان مدني منذ يومي ضدها في مديرية أحور عقب تفجيرها مواجهات دامية بين قبائل المديرية، في حين واصلت المحلات إغلاق أبوابها في مناطق سيطرة الانتقالي من المحافظة للأسبوع الثالث على التوالي.

خاص – الخبر اليمني:

وأكدت مصادر محلية عودة الحياة إلى طبيعتها في مديرية أحور بعد يومين من الاغلاق، وكان قائد  قوات الأمن الخاصة في قوات هادي والذي تحكم قواته سيطرتها على المديرية حذر من تداعيات العصيان المدني الذي دعا له مواطنون ناقمون على تهاوي العملة وارتفاع الأسعار.

وجاء الفتح في المديرية بعد مواجهات دامية بين قبائل المديرية خلفت قتيل وعددا من الجرحى، وسط اتهامات لقوات هادي بتغذيتها بهدف تحقيق أهدافها بتركيع قبائل المحافظة.

في المقابل، تواصل العصيان المدني في مدينة زنجبار، المركز الإداري لأبين وأبرز معاقل الانتقالي، وسط شكوى المواطنين من تداعيات هذه الاجراء وتجاهل سلطة الامر الواقع هناك.

أحدث العناوين

عبد السلام: لن يغني الإمارات التسول إلا بخروجها من المستنقع اليمني

قال رئيس وفد صنعاء في المفاوضات السياسية محمد عبد السلام، الأربعاء، إن ما وصفها بـ"دويلات العدوان على اليمن" تعاني...

مقالات ذات صلة