نائب الرئيس الأفغاني السابق يتوعد بمقاومة طالبان في ولاية بنجشير

اخترنا لك

قال نائب الرئيس ألأفغاني السابق أمر الله صالح، إنه لن يسمح بأن تصبح أفغانستان طالبانية أبداً، وهو على استعداد مع حلفائه لمواجهة “طالبان” في ولاية بنجشير شمالي البلاد.

متابعات-الخبر اليمني:

جاء ذلك في رسالة نشرتها مجلة “دير شبيغل” الألمانية: قال فيها صالح “نحن معزولون جغرافيا، ولكن أفغانستان سياسيا وأخلاقيا معنا، ولن تصبح طالبانية أبدا”، واتهم في الرسالة البيت الأبيض بـ”السذاجة والتعب وقصر النظر”.

وأضاف صالح: “تصرفات الإدارة الأمريكية تسببت في تضرر سمعتها وسلطتها ومكانتها في العالم”، متهما في الوقت ذاته الرئيس السابق للبلاد أشرف غني الذي فر من البلاد بعد سيطرة طالبان على كابل، بـ”الخيانة”.

وأشار صالح، إلى أنه “لا يزال هناك مخرج من هذا الوضع، ولهذا، يحتاج المجتمع الدولي إلى المطالبة بتسوية سياسية في أفغانستان، وكذلك الاعتراف بالمقاومة الوطنية في بنجشير ودعمها”.

وبنجشير وهي آخر ولاية في أفغانستان لا تسيطر عليها طالبان، وأصبح صالح بعد فرار غني بحكم الرئيس وفقا لدستور البلاد، ويتخذ مع زعيم المعارضة أحمد مسعود من وادي بنجشير معقلا لتنظيم المقاومة ضد طالبان.

وأكد في الرسالة أيضا، أن “مسعود مستعد لمفاوضات جادة وصادقة مع طالبان”، مشددا على أنه “لن يعترف أبدا بالإمارة الإسلامية التي أعلنتها حركة طالبان”، وأنه “لن يكون هناك اتفاق استسلام تحت ستار التسوية”.

أحدث العناوين

كشف توزيع الغاز للأحياء والمحطات في صنعاء.. الأحد 22 مايو

كشف محطات تعبئة السيارات ليوم : ( الأحد ) ٢٠٢٢/٠٥/٢٢م سعر الـ ٢٠ لتر ( ٨,٥٧٣ ريال ) سعر اللتر ( ٤٢٨,٦٥...

مقالات ذات صلة