فعاليات شعبية وكرنفال عسكري بذكرى سبتمبر

اخترنا لك

حققت صنعاء ، الثلاثاء، مكاسب عسكرية مهمة قبل ساعات فقط على استعراضها شعبيا ما يضع  خصومها في مأزق جديد سواء على الصعيد السياسي او العسكري ، فكيف أحيت  الذكرى السابعة لثورة الواحد والعشرين  من سبتمبر؟

خاص – الخبر اليمني:

على الصعيد الداخلي، تفيد التقارير القادمة من شبوة، أهم المحافظات النفطية جنوب شرق اليمن، باستكمال “الحوثيين” السيطرة على مديرية بيحان، اهم الحقول النفطية، وهذه المديرية المحاذية لـ3 محافظات لا تشكل أهمية فقط من  حيث مخزونها النفطي بل أيضا في مسار معركة مأرب التي أصبحت  تطوقها قوات صنعاء من كافة الاتجاه ويبدو بان قرار دخول المدينة، آخر مديريات المحافظة مسألة  قرار سياسي لا أكثر وقد يشهد تحول خلال الأيام القليلة المقبلة إن لم يكن في غضون ساعات.

هذا التقدم  ترافق مع تقدم اخر لا يقل أهمية في محور الجنوب بعد توغل قوات صنعاء في عمق محافظة ابين، وبدئها معركة  لحج إضافة إلى الضالع ويافع، ناهيك عن التهديد الذي اطلقه مسؤولين عسكريين في صنعاء واخرهم اللواء الركن محمد الغماري، والذي حذر التحالف من أي تصعيد صوب الحديدة ، وجميعها مؤشرات  على أن  “النصر” الذي وعد قائد حركة انصار الله عبدالملك الحوثي اصبح قاب قوسين من  التحقيق في معركة استعادة الدولة وكافة أراضي اليمن..

الأمر لم يقتصر على جبهات الداخل، فالضربات الأخيرة التي اعلن عنها التحالف وتمت بسلسلة من الطائرات المسيرة ، حملت أيضا رسائل بأن صنعاء التي توعد قادتها توا السعودية بضربات موجعة واشد فتكا لن تترد ثانية في مواجهة أي مخطط يستهدف مواطنيها أو مناطقها ، إضافة إلى تعريف السعودية بان طريق السلام في اليمن لم يكن  بالحرب وأن سياسة التركيع بالقوة أصبحت خارج المعادلة ما دام الأخيرة وقد تغيرت كليا.

هذه التطورات، التي تسبق تظاهرات شعبية كبيرة تحشد لها صنعاء بذكرى الـ21 من سبتمبر، تحمل في ثناياها رسائل للداخل والخارج  ابرزها أن طريق السلام  يبدأ على أساس قاعدة الاحترام المتبادل وليس فرض الاجندة، وقد سبق لقائد “الحوثيين” وأن حدد خطوط ذلك في خطابه الأخير ، وأن ما متاح الأن  كفرصة للسلام قد لا يكون موجود غدا ، ناهيك عن الرسالة الأهم وهو حجم الالتفاف الشعبي حول السلطة في صنعاء، واستعداد اليمنيين  لتحرير كافة المدن والمناطق الخاضعة لسيطرة التحالف والفصائل الموالية له، وهي جميعها تضع الكرة مجددا في ملعب أطراف الحرب الدولية والإقليمية الذي يدفعون نحو الحرب ويحاولون التدثر بلغة السلام.

أحدث العناوين

العاطفي يحذر التحالف من المساس بمنشآت النفط ويكشف مفاجآت تثير “رعب التحالف”

حذر وزير الدفاع في صنعاء اللواء الركن محمد ناصر العاطفي التحالف من رد حاسم وقوي إذا ما تعرضت منشآت...

مقالات ذات صلة