عقب مهاجمة ماكرون لتاريخها الرسمي..الجزائر تستدعي سفيرها في باريس

اخترنا لك

أستدعت الرئاسة الجزائرية سفيرها في باريس للتشاور، وقالت إنه سيتم إصدار بيان في هذا الشأن لاحقاً، بعد تصريحات ماكرون التي هاجم فيها التاريخ الرسمي الجزائري، قائلاً: إنه لم يكن هناك أمة جزائرية قبل الاستعمار الفرنسي.

متابعات-الخبر اليمني:

وأطلق الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون تصريحات مفاجئة نهاية الأسبوع لصحيفة “لوموند” الفرنسية، هاجم  فيها “التاريخ الرسمي” الجزائري الذي، وفق قوله، “أعيد كتابته بالكامل”، والذي لا “يقوم على الحقائق” بل على خطاب “يقوم على كراهية فرنسا”.

كما غامر الرئيس الفرنسي في مجال الطعن في وجود أمة جزائرية قبل الاستعمار، سائلاً “هل كانت هناك أمة جزائرية قبل الاستعمار الفرنسي؟”.

كذلك، اتهم ماكرون الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون، أنه “تحت تأثير المحيطين به”، رغم العلاقة الجيدة التي قال الرئيس الفرنسي إنها تجمعه بتبون.

وقال ماكرون، “نحن نرى النظام الجزائري متعب والحراك أضعفه.  لدي حوار جيد مع الرئيس تبون، لكني أرى أنه عالق في نظام قاسٍ للغاية”.

يذكر أن ماكرون اعترف سابقاً بأنّ الجيش الفرنسي “عذّب واغتال” المناضل الجزائري علي بومنجل، في العام 1957، ولم ينتحر كما تم الترويج حينها للتغطية على الجريمة.

كما طلب ماكرون “الصفح” من الحركيين الجزائريين الذين قاتلوا في صفوف الجيش الفرنسي خلال حرب الجزائر، معلّناً إقرار قانون “تعويض” قريباً.

أحدث العناوين

صنعاء تفقأ العين الأمريكية في مأرب

أعلنت قوات صنعاء تمكنها من إسقاط طائرة تجسسية أمريكية نوع(سكان إيغل Scan Eagle) في مأرب. خاص-الخبر اليمني: وقال المتحدث الرسمي باسم...

مقالات ذات صلة