عناصر أساسية تعزز التمثيل الغذائي لجسمك.. تَعرف عليها

اخترنا لك

يعد تعزيز التمثيل الغذائي عنصرا مهما لمراقبي الوزن في كل مكان، ولكن مدى سرعة حرق الجسم للسعرات الحرارية يعتمد على عدة أشياء.

متابعات- الخبر اليمني :

يرث بعض الناس التمثيل الغذائي السريع، حيث يميل الرجال إلى حرق سعرات حرارية أكثر من النساء، حتى أثناء الراحة. بالنسبة لمعظم الناس، يتباطأ التمثيل الغذائي بشكل مطرد بعد سن الأربعين. على الرغم من أنه لا يمكنك التحكم في عمرك أو جنسك أو جيناتك، إلا أن هناك طرقا أخرى لتحسين عملية التمثيل الغذائي لديك.

بناء العضلات

يحرق جسمك السعرات الحرارية باستمرار، حتى عندما لا تفعل شيئًا. يكون معدل الأيض أثناء الراحة أعلى بكثير لدى الأشخاص الذين لديهم عضلات أكثر. كل رطل من العضلات يستخدم حوالي 6 سعرات حرارية في اليوم فقط للحفاظ على نفسه، في حين أن كل رطل من الدهون يحرق 2 سعرة حرارية فقط يوميًا. يمكن أن يتراكم هذا الاختلاف الصغير بمرور الوقت. بعد جلسة من تمارين القوة، يتم تنشيط العضلات في جميع أنحاء الجسم، مما يرفع متوسط ​​معدل الأيض اليومي.

شرب الكثير من الماء

يحتاج جسمك للماء لمعالجة السعرات الحرارية. إذا كنت تعاني من الجفاف بشكل خفيف، فقد يتباطأ التمثيل الغذائي لديك. أثبتت إحدى الدراسات، أن البالغين الذين شربوا ثمانية أكواب أو أكثر من الماء يوميا يحرقون سعرات حرارية أكثر من أولئك الذين شربوا أربعة. للبقاء رطبا، اشرب كوبا من الماء أو غيره من المشروبات غير المحلاة قبل كل وجبة ووجبة خفيفة. أيضا، تناول وجبة خفيفة من الفواكه والخضروات الطازجة، والتي تحتوي بشكل طبيعي على الماء، بدلا من المعجنات أو رقائق البطاطس.

مشروبات الطاقة

يمكن لبعض مكونات مشروبات الطاقة أن تعزز عملية الأيض لديك. إنها مليئة بالكافيين، مما يزيد من كمية الطاقة التي يستخدمها جسمك. تحتوي بعضها على التورين، وهو حمض أميني. يمكن أن يسرع التورين من عملية التمثيل الغذائي وقد يساعد في حرق الدهون، لكن استخدام هذه المشروبات يمكن أن يسبب مشاكل مثل ارتفاع ضغط الدم والقلق ومشاكل النوم لبعض الناس. لا توصي الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال بها للأطفال والمراهقين.

الإكثار من عدد الوجبات

يمكن أن يساعدك تناول الطعام في كثير من الأحيان على إنقاص الوزن. عندما تأكل وجبات كبيرة مع عدة ساعات بينها، فإن عملية الأيض تتباطأ بين الوجبات. إن تناول وجبة صغيرة أو وجبة خفيفة كل 3 إلى 4 ساعات يحافظ على معدل التمثيل الغذائي لديك، لذلك تحرق المزيد من السعرات الحرارية على مدار اليوم. أظهرت العديد من الدراسات أيضًا أن الأشخاص الذين يتناولون وجبات خفيفة بانتظام يأكلون أقل في وقت الوجبات.

إضافة التوابل إلى الوجبات

تحتوي الأطعمة الغنية بالتوابل على مواد كيميائية طبيعية يمكنها رفع معدل التمثيل الغذائي لديك. يمكن أن يؤدي طهي الأطعمة بملعقة كبيرة من الفلفل الأحمر أو الفلفل الأخضر المفروم إلى زيادة معدل الأيض. قد يكون التأثير مؤقتًا، ولكن إذا كنت تأكل الأطعمة الغنية بالتوابل كثيرًا، فقد تزداد الفوائد. للحصول على دفعة سريعة، قم بتتبيل أطباق المعكرونة والفلفل الحار واليخنات مع رقائق الفلفل الأحمر.

الأغذية الغنية بالبروتين

يحرق جسمك عددًا من السعرات الحرارية أثناء هضم البروتين أكثر مما يحرقه تناول الدهون أو الكربوهيدرات. كجزء من نظام غذائي متوازن ، يمكن أن يؤدي استبدال بعض الكربوهيدرات بأطعمة غنية

بالبروتينات الخالية من الدهون إلى زيادة التمثيل الغذائي في وقت الوجبة. تشمل المصادر الجيدة للبروتين اللحم البقري والديك الرومي والأسماك واللحوم البيضاء والدجاج والتوفو والمكسرات والفاصوليا والبيض ومنتجات الألبان قليلة الدسم.

ارتشاف بعض القهوة السوداء

إذا كنت من محبي القهوة، فمن المحتمل أن تستمتع بامتيازات الطاقة والتركيز. إذا تم تناولها باعتدال، فقد تكون إحدى فوائد القهوة ارتفاعا قصير المدى في معدل الأيض. يمكن أن يساعدك الكافيين على الشعور بتعب أقل بل ويزيد من قدرتك على التحمل أثناء ممارسة الرياضة.

الشاي الأخضر

يقدم شرب الشاي الأخضر أو ​​شاي أولونغ الفوائد المشتركة للكافيين ومضادات الأكسدة، وهي مواد تظهر أنها تزيد من سرعة التمثيل الغذائي لبضع ساعات. تشير الأبحاث إلى أن شرب 2 إلى 4 أكواب من الشاي قد يدفع الجسم إلى حرق 17% سعرات حرارية أكثر أثناء ممارسة التمارين الرياضية بشكل معتدل لفترة قصيرة.

تجنب الحميات الغذائية القاسية

الأنظمة الغذائية القاسية – تلك التي تتضمن تناول أقل من 1200 (إذا كنت امرأة) أو 1800 سعر حراري (إذا كنت رجلاً) – ضارة لأي شخص يأمل في تسريع عملية الأيض. على الرغم من أن هذه الحميات قد تساعدك على إنقاص أرطال الوزن ، إلا أن ذلك يأتي على حساب التغذية الجيدة. بالإضافة إلى ذلك، فإنه يؤدي إلى نتائج عكسية، حيث يمكنك أن تفقد العضلات، مما يؤدي بدوره إلى إبطاء عملية التمثيل الغذائي لديك. والنتيجة النهائية هي أن جسمك يحرق سعرات حرارية أقل ويزيد وزنه بشكل أسرع مما كان عليه قبل النظام الغذائي.

أحدث العناوين

مقالات ذات صلة