فوراً.. قم بحذف تطبيق فيسبوك

اخترنا لك

نشر الكاتب المتخصص بالأمن السيبراني  زاك دوفمان مقالاً حذر فيه جميع مستخدمي آيفون من جريمة فيسبوك المتمصلة يجمع بيانات حساسة “سرا” دون أن يدرك ذلك أحد. والأسوأ من ذلك، لا توجد طريقة لإيقاف هذا التتبع المتطفل بشكل خاص إلا بحذف تطبيق فيسبوك وفقاً لموقع فوريس العالمي .

متابعات- الخبر اليمني :

شركة فيسبوك لا تزال تجمع بيانات الموقع باستخدام البيانات الوصفية من صورك وعنوان IP الخاص بك، حتى إذا قمت بتحديث إعداداتك بعدم تتبع موقعك “مطلقا”. تعترف شركة فيسبوك بهذا الحصاد، وترفض الانجرار إلى كيف يشكل ذلك خطأ عندما يقوم المستخدمون على وجه التحديد بتعطيل تتبع الموقع.

بل وتذهب شركة فيسبوك تذهب إلى أبعد من ذلك، باستخدام مقياس التسارع على جهاز آيفون الخاص بك لتتبع تدفق مستمر من تحركاتك، والذي يمكن استخدامه بسهولة لمراقبة أنشطتك أو سلوكياتك في أوقات اليوم، في أماكن معينة، أو عند التفاعل مع تطبيقاتها وخدماتها. ومن المثير للقلق أن هذه البيانات يمكن أن تقوم بربط علاقة مع الأشخاص القريبين منك – سواء كنت تعرفهم أم لا.

وتماما مثل بيانات موقع الصورة، فإن أخطر مشكلة هنا هي عدم وجود شفافية على الإطلاق. لا يتم تحذيرك من أن هذه البيانات يتم تعقبها، ولا يوجد إعداد لتمكين التتبع أو تعطيله. في الواقع، لا يبدو أن هناك أي طريقة لإيقاف تشغيل الميزة وإيقاف فيسبوك من حصد البيانات.

ونظرا لأن فيسبوك تهيمن على عمليات تثبيت الوسائط الاجتماعية لآيفون، فإن هذا سيؤثر تقريبا على جميع مستخدمي آيفون الذين يزيد عددهم عن مليار مستخدم حول العالم. أكدت شركة فيسبوك لي أننا “نستخدم بيانات مقياس التسارع لميزات مثل هز الجهاز للإبلاغ، ولضمان أنواع معينة من وظائف الكاميرا مثل التحريك للحصول على صورة بزاوية 360 درجة أو للكاميرا”.

يقول الصحفي الاخر “ميسك” “على الرغم من أن بيانات مقياس التسارع تبدو غير ضارة، إلا أن الفائدة التي يمكن أن تجنى من هذه القياسات أمر مثير للدهشة. يمكن للتطبيقات معرفة معدل ضربات قلب المستخدم وحركاته وحتى الموقع الدقيق. والأسوأ من ذلك، يمكن لجميع تطبيقات نظام تشغيل آيفون (iOS) قراءة قياسات هذا المستشعر دون إذن. بعبارة أخرى، لن يعرف المستخدم ما إذا كان التطبيق يقيس معدل ضربات قلبه أثناء استخدام التطبيق “.

وفي حين أنه قد تكون هناك فوائد صالحة لاستخدام الكاميرا، فإن هذا لا يفسر سبب تتبع تحركاتك باستمرار، وليس فقط عندما تكون ميزات الكاميرا قيد الاستخدام. سيكون من السهل على فيسبوك فقط لتوظيف مقياس التسارع عند الحاجة. بالنسبة إلى وظيفة هز الهاتف للإبلاغ، يمكن أن يستخدم تطبيق فيسبوك وظائف أبل للحد من كمية البيانات التي يسحبها – ولكن هذا ليس كيف يعمل تطبيق فيسبوك. والأسوأ من ذلك، أنه حتى عندما يقوم المستخدمون بإيقاف ميزة الإبلاغ هذه في التطبيق ، كما أخبرني ميسك، “لا يحدث شيء عندما تهز الهاتف، لكن التطبيق يستمر في قراءة مقياس التسارع”.

ويوضح ميسك: “لقد اختبرنا العديد من التطبيقات، وبرز كل من فيسبوك و إنستغرام. بينما يقرأ تطبيق فيسبوك مقياس التسارع طوال الوقت، لا يقرأه إنستغرام إلا عندما يقوم المستخدم بإرسال الرسائل النصية المباشرة. بالإضافة إلى ذلك، يقرأ واتساب أيضا مقياس التسارع لتحريك خلفيات الدردشة. لذلك، تضع هذه التطبيقات الثلاثة معا، وتتساءل عما إذا كانت تقوم بمطابقة أنماط الاهتزاز بين المستخدمين. يمكن أن يصبح هذا أمرا سيئا، والطريقة لإنهائه هي حماية هذا المستشعر القيّم بإخضاعه للموافقة”.

أحدث العناوين

بالفيديو.. بي إم دبليو تكشف عن سيارتها الجديدة رباعية الدفع

كشفت بي إم دبليو عن سيارة XM التي صممت لتحدث نقلة نوعية في عالم السيارات رباعية الدفع. متابعات- الخبر اليمني...

مقالات ذات صلة