افتتاح صوري يدفع مسلحين لمهاجمة الشركات.. احتدام معركة الصرافة في لحج

اخترنا لك

هاجم مسلحون في لحج، السبت، شركات الصرافة بالتزامن مع ضغط معين عبدالملك لإعادة فتحها صوريا في إطار مساعي حكومته لتطبيع الوضع بعد تدهور مقلق.

خاص – الخبر اليمني:

وأفادت مصادر إعلامية بشن مسلحين في مديرية الحبيلين، مركز مديريات ردفان الأربع، هجمات طالت العديد من شركات الصرافة في المديرية، مشيرة إلى تسبب الهجمات المسلحة بإصابة مواطن وأضرار مادية في مقرات الشركات.

وكانت الحبيلين شهدت خلال الأسابيع الماضية تظاهرات غاضبة تنديدا بانهيار العملة المحلية ما أدى إلى إغلاق شركات الصرافة ونقل عملياتها إلى عدن.

وجاءت الهجمات الأخيرة بالتزامن مع إعادة شركات الصرافة فتح أبوابها في محافظة لحج بعد أيام من الإغلاق.

وأفادت مصادر محلية بأن الشركات ترفض بيع وشراء العملة وتكتفي بالتحويلات المالية فقط.

وكان معين عبدالملك التقى محافظ هادي في لحج احمد التركي في اطار محاولة لإعادة تطبيع الحياة في هذه المحافظة التي شهدت احتجاجات ضد حكومة معين، وتعاني اكثر من غيرها بفعل انهيار العملة وتدني الدخل لسكانها.

والفتح الصوري لمحلات الصرافة مؤشر على أن الوضع الاقتصادي لم يستقر خصوصا في قطاع العملة ويعكس أيضا مخاوف من تدهور لأسعار الصرف التي استقرت خلال الأيام الماضية عند حاجز  1700 ريال للدولار.

أحدث العناوين

“مساوة بين الضحية والجلاد”.. حماس تطالب الجنائية الدولية بإلغاء أوامر اعتقال ضد قادتها

طالبت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) المحكمة الجنائية الدولية، اليوم الاثنين، بإلغاء كل مذكرات التوقيف الصادرة بحق قادة المقاومة الفلسطينية...

مقالات ذات صلة