احتدام المعارك عند أهم خط امداد السعودية لمأرب بحضرموت

اخترنا لك

كشفت مصادر قبلية في حضرموت، الاحد، تدخل وساطة سعودية  لمنع اتساع رقعة المواجهات بين قوات هادي المنتشرة في منطقة العبر، التي تعد أبرز خطوط امداد مأرب عبر  منفذ الوديعة.

خاص – الخبر اليمني:

وتشهد العبر منذ يومين مواجهات بين جنود جنوبيين وأخرى من الشمال إثر تصاعد الخلافات المناطقية داخل معسكر للجماعات السلفية التي تستعين بها السعودية لتأمين حدودها.

واندلعت المعارك في وقت سابق هذا الأسبوع عندما قاد ضابط من شبوة  يدعى مراد العولقي تمردا على قياد اللواء الذي يقوده زيد الحجوري.

والتمرد جاء على خلفية استثناء الحجوري قرابة 370 ضابط وجندي من أبناء شبوة من عملية التسليح داخل المعسكر بدوافع مناطقية، وسيطر مقاتلي شبوة على أجزء من المعسكر وعددا من الاليات العسكرية.

وأفادت المصادر بأن ضبابط سعوديين بمعية قيادة اللواء 23 ميكا قدمت إلى مقر قيادة اللواء في محاولة لتهدئة التوتر بين الطرفين.

وانقسام السلفيين في هذا التوقيت  يشير إلى أنه ضمن ترتيبات الإصلاح الذي نظم  قبل يومين مؤتمر لما يسمى بـ “علماء ودعاة إقليم حضرموت”  يهدف من خلالها للتخلي عن العناصر المشكوك بولائها ضمن استراتيجية لتشديد قبضته على هذه المنطقة الثرية بالنفط والغاز وذات الموقع الاستراتيجي والتي يدفع لاعلانها إقليم خاص به.

أحدث العناوين

“حزب الله” يعلن إطلاق عشرات الصواريخ على شمال إسرائيل ويستهدف مبنيين ودبابة “ميركافا”

بث الإعلام الحربي في "حزب الله" اللبناني اليوم الأحد، مشاهد من عمليتين نفذهما في وقت سابق ضد جيش الاحتلال،...

مقالات ذات صلة