“وول ستريت جورنال” تكشف تراجع شركات أمريكية كبرى عن الاستثمار أو التوسع في السعودية

اخترنا لك

كشفت صحيفة “وول ستريت جورنال” الأمريكية، عن تراجع شركات أمريكية كبرى عن خططها في الاستثمار أو فتح فروع لها في السعودية، بسبب أن بيئة الأعمال التجارية في السعودية عدائية للمستثمرين الأجانب.

متابعات-الخبر اليمني:

ودللت على ذلك بتعرض “أوبر تكنولوجيز” و”جنرال إلكتريك” وشركات أجنبية أخرى في المملكة لرسوم ضريبية مفاجئة بلغت في كثير من الأحيان عشرات الملايين من الدولارات.

كما اشتكت “بريستول مايرز سكويب” و”جلعاد للعلوم” وشركات أدوية أخرى لسنوات من سرقة حقوق الملكية الفكرية الخاصة بهم.

وكذلك قامت شركة مقاولات البناء الأمريكية “بكتل” بإعادة بعض المقاولين إلى دولهم خلال محاولتها تحصيل أكثر من مليار دولار من الفواتير المستحقة غير المسددة.

وقالت الصحيفة إن هذا هو ما جعل الاستثمار الخارجي في المملكة منخفضًا بشكل كبير.

وتلاشت خطط شركة “أبل” بفتح متجر رئيسي وسط الرياض منذ عدة سنوات، في حين تراجعت مجموعة “ترابل فايف”، مطور مول أمريكا، عن بناء مجمع بمليارات الدولارات في المملكة.

كما تتنازل شركة دور السينما “أيه إم سي” عن السيطرة الأكبر لشريكها في الحكومة السعودية؛ لأنها تتخلف عن منافسيها المحليين.

وذكرت الصحيفة أن هذه الظروف دفعت كثيرا من الشركات الأجنبية إلى تقليص عملياتها بالسعودية، أو تأجيل خططها للاستثمار والتوسع.

أحدث العناوين

صنعاء تحيي عيد الوحدة وتؤكد: سنستمر في الدفاع عن الوطن وحقه في العيش

نظمت حكومة صنعاء، الإثنين، حفلا خطابيا وفنيا بمناسبة العيد الوطني الـ32 للجمهورية اليمنية 22 مايو، معتبرة أياه "محطة سنوية...

مقالات ذات صلة