حظك وتوقعات الأبراج الثلاثاء 8 فبراير 2022

اخترنا لك

مولود اليوم الثلاثاء 8 شباط فبراير من برج الدلو
متابعات- الخبر اليمني :
قد لا نستطيع القول أن مولود اليوم من برج الدلو يحب جميع الناس حباً صادقاً ومجرداً , ولكن في استطاعتنا التأكيد أنه يعتبر جميع الناس دون استـثـناء أصدقاءً جديـرين باهتمامه . والبرهان على ذلك كلمة ” صديقي ” التي تـتردد على لسانه أكثر من مرة حتى في حديثه مع خصم أو عدو . إن شعور رجل برج الدلو تجاه الآخرين هو في الواقع شعور غامض مُعقــّد إذ يُحيط نفسه بالكتمان الشديد ويعتبر في الوقت ذاته كل شخص أو حادث تجربة ذهنية تستحق منه الفضول والتحرّي .
# الحمل
مهنياً: يفرض عليك هذا اليوم الابتعاد عن صغائر الأمور، وهذا يؤدّي حتماً إلى تعزيز موقعك العملي سريعاً.
عاطفياً: الابتعاد المتكرّر عن الشريك يرسم علامات استفهام، فسارع إلى إيجاد الردود المناسبة لتخطّي ذلك.
صحياً: تمر ببعض الأزمات البسيطة كاضطراب المعدة والهضم، ولكنها لا تؤثر في وضعك الصحي عموماً.
مهنياً: تتوضح الرؤية هذا اليوم، ويكفّ الزملاء عن معاكستك، وتقوم بالخطوات اللازمة لإنجاز مشاريعك.
عاطفياً: تسعى الى تحقيق إنجازات بارزة، وقد تنجح في بعض الأمور لكنّك قد تفشل في أخرى، فكن حذراً.
صحياً: تنتهي من مشكلات كثيرة وهموم وضغوط لكي تتعامل مع أحداث هذا اليوم بثقة وفخر.
# الجوزاء
مهنياً: يوم مناسب جداَ لك، وتتخلص من المشاغبات التي تعرضك لبعض المظالم ومن العراقيل التي تواجه طموحك.
عاطفياً: كن حذراً إلى أقصى حد في تصرفاتك وتعاطيك مع الشريك، ولا سيما أن خسارته من تعقيد الأمور بينكما.
صحياً: تضع كل مشاغلك جانباً، وتولي ممارسة الرياضة الأولوية القصوى.
مهنياً: يساعدك هذا اليوم على تنظيم أعمالك أكثر من أي وقت مضى، وهذا مكسب إضافي لك.
عاطفياً: تلفتك رومانسية الشريك ومشاعره الرقيقة تجاهك، وسرعان ما تتوضح الأمور على نحو كامل.
صحياً: تكون عرضة لانتقادات قاسية وملاحظات من قبل طبيبك بسبب إهمال وضعك الصحي.
مهنياً: يحمل إليك هذا اليوم عملاً بنَّاء وتُتاح لك فرص استثنائية قد لا تتكرر على المدى المنظور، لكي تنجح في حملة كبيرة تستقطب فيها التأييد.
عاطفياً: لا تضغط كثيراً على الشريك ولا ترهقه بكثرة الأسئلة، فهو يبحث عن مبرّر للانقضاض عليك، يستحسن استيعابه سريعاً.
صحياً: لا تكثر من الجلوس وعدم القيام بحركة تفيد في تحريك عضلات جسمك.
مهنياً: يبشّر هذا اليوم بمشاريع مهنية جديدة بالجملة ومربحة، لكنّ المطلوب خطوات مدروسة ومؤكدة.
عاطفياً: استقرار وسعادة لافتة في العلاقة بالشريك، وهذا يترك انعكاسات إيجابية إضافية، ويولّد ارتياحاً.
صحياً: لا تتردد في الالتحاق بناد رياضي، ولا تهمل القيام بالتمارين المفيدة لك.
مهنياً: يجعلك هذا اليوم تتحرّر من قيد مهني او مالي يزعجك ويقلقك، وخصوصاً أنّ الوعود كثيرة لم تتوقعها.
عاطفياً: خطواتك العاطفية المستقبلية غير مهدّدة بالتعثر أو العرقلة أو التأخير حتى لو لم تحسم أمورك العالقة حتى اليوم.
صحياً: إذا كنت تشعر بأن وضعك الصحي ممتاز، فهذا بفعل تنفيذ إرشادات أصحاب الاختصاص في مجال التغذية.
مهنياً: يحثك هذا اليوم على تطوير الذات، لكن أساليب تحقيق ذلك قد تختلف بين إنسان وآخر وفقاً للظروف.
عاطفياً: يوم عاطفي بامتياز يجعلك تتحرر من قيود عاطفية وعائلية، فتشعر باطمئنان يقودك إلى بر الأمان.
صحياً: تدرك أن وضعك الصحي المتأزم سببه تراكمات الإهمال التي تركتها تتحكم في صحتك حتى وصلت إلى ما أنت عليه اليوم.
مهنياً: يحذرك أحد الزملاء اليوم من الموافقة العشوائية على أمور مصيرية، ويستحسن أن تطلع على التفاصيل بدقة وعناية كبيرتين.
عاطفياً: حاول ألا تثير غيرة الشريك على الإطلاق، فقد يصبح أكثر عدوانية تجاهك ويبعدك عن حياته.
صحياً: أخرج إلى الطبيعة وتنشق الهواء النقي الذي يفتح رئتيك ويفيد صحتك.
مهنياً: يوضح لك هذا اليوم أحد المسؤولين نقاطاً كانت غامضة، وتشرق بجاذبية كبيرة، ويؤدي حدسك دوراً في اكتشاف بعض الحقائق.
عاطفياً: عبارات الإعجاب تفرح الشريك وتجعله يشعر بالاهتمام، فتكون الأجواء الإيجابية هي السائدة في كل المجالات.
صحياً: خذ قسطاً من الراحة هذا اليوم، فهو مفيد لك ويريح أعصابك المنهكة.
مهنياً: المربع الفلكي بين القمر من الثور والشمس من برجك يضطرك إلى معالجة بعض القضايا العالقة، وتنفذ مشروعاً جديداً تحمل نتائجه تغيرات جذرية في حياتك المهنية.
عاطفياً: حذار غيرة يظهرها الشريك قد تتحول إلى شراسة، فلا تؤجج نيرانها يا عزيزي، بل اعمل على إخمادها في مهدها.
صحياً: أنت أكبر من أن يغريك الآخرون لمخالفة أوامر الطبيب المتعلقة بالاهتمام بصحتك.
مهنياً: كل الامور في متناول يديك لذلك تحرك في كل الاتجاهات فانت تسير على طريق واضح طالب بحقك حتى ولو اضطريت الى مجابهة الرياح.
عاطفياً: عدم مصارحة الشريك والوقوف على رأيه لن يكون جيداً، وقد تزداد الهوة بينكما وتخرج سريعاً إلى العلن.
صحياً: بادر إلى القيام بكل ما يريحك ويخفّف الضغط عنك فأنت الرابح في النهاية.
|جاكلين عقيقي

أحدث العناوين

Due to Torrential Rains, 106 People Drowning, 2,842 Houses Damaged

The official authorities in Sana'a on Thursday revealed a terrifying statistic of the damage caused by the torrential rains...

مقالات ذات صلة