مؤشرات الديمقراطية الدولية تصنف السعودية دولة قمعية

اخترنا لك

كشف مؤشر الديمقراطية الدولي استبداد النظام السعودي ونهجه القمعي بعد أن صنف المملكة في مرتبة متأخرة للغاية عالميا من حيث مستوى الحرية والديمقراطية.

متابعات-الخبر اليمني:

وحلت السعودية في المرتبة 15 عربيا، و152 عالميا، وتم تصنيفها نظام استبدادي في المؤشر العام للديمقراطية حول العالم، الذي أصدرته “وحدة الإيكونوميست للاستقصاء”.

وأظهر المؤشر الذي يقيّم حالة الديمقراطية في العالم، أكبر تراجع منذ عام 2010، وسط تداعيات وباء كوفيد والدعم المتنامي للاستبداد، إذ بات نحو 45% فقط من سكان العالم يعيشون في ظل أنظمة ديمقراطية.

ولا تزال منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا “الأدنى” مرتبة بين جميع المناطق التي يغطيها مؤشر الديمقراطية، خاصة في ظل وجود خمس دول من أصل 20 ضمن أدنى مستويات التصنيف بين الدول.

وقال معهد Brookings الأمريكي للدراسات إن النظام السعودي ينتهج قمع وردع المنتقدين على وسائل التواصل الاجتماعي.

وأضاف المعهد في دراسة إن “سجن النظام السعودي المعارضين وقمعهم، وردع المنتقدين على وسائل التواصل الاجتماعي عبر الذباب الإلكتروني، قد أدى إلى زيادة اهتمام الناس بقضيتهم، مما زاد نسبة متابعي المعارضة عبر الإنترنت”.

وأشار إلى أن “السلطات السعودية تستخدم الهجمات الإلكترونية ضد من ينتقد سياسة ابن سلمان، وقد تم توجيه الذباب الإلكتروني لمضايقة الصحفي المغدور جمال خاشقجي على الإنترنت واغتياله معنوياً، لكن ذلك لم يردعه، مما دفع النظام إلى اللجوء إلى تكتيك الاغتيال الجسدي”.

 

أحدث العناوين

اشتباكات عتق العنيفة تصل محيط “معسكر الشهداء” وأنباء عن عودة المحافظ إلى شبوة

تواصلت خلال الساعات الماضية وحتى اللحظة الاشتباكات العنيفة بين فصائل التحالف في مديرية عتق بمحافظة شبوة بعد ساعات قليلة...

مقالات ذات صلة