المكسيك ترفض فرض عقوبات على موسكو.. وبريطانيا تعلن أنها لن تقاتل القوات الروسية في أوكرانيا ولن تفرض حظر جوي

اخترنا لك

صرح الرئيس المكسيكي، أندريس لوبيز أوبرادور، اليوم الثلاثاء، بأن بلاده لا تنوي الانضمام إلى الدول الغربية في فرض العقوبات على روسيا، في حين قالت بريطانيا إنها لن تقاتل القوات الروسية في اوكرانيا ولا يمكن أن تفرض حظر جوي فوقها.

متابعات-الخبر اليمني:

وقال أوبرادور، في مؤتمر صحافي بالقصر الجمهوري، “لن نتخذ أي إجراءات عقابية اقتصادية من أي نوع، لأننا نريد الاحتفاظ بعلاقات جيدة مع جميع الحكومات”.

وعلى مدار الأيام الماضية، تبنت الدول الغربية حزمة عقوبات اقتصادية على روسيا، فيما أكّد وزير الدفاع الروسي، سيرغي شويغو، في وقت سابق اليوم، أنّ القوات المسلحة ستواصل عمليتها العسكرية في أوكرانيا حتى تحقق أهدافها.

من جانبه أكد رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون أن القوات البريطانية لن تقاتل القوات الروسية في أوكرانيا، ولا يمكن فرض حظر جوي فوقها، لأن الحرب مع موسكو “شيئ لا يمكن فعله أو تخيّله”.

وفي تصريح من إستونيا حيث نشرت بريطانيا المزيد من القوات، قال جونسون: “هذه ليست أكثر من إجراءات دفاعية كانت جوهر الناتو لأكثر من 70 عاما”.

مضيفا: “أريد أن أكون واضحا تماما حول هذه النقطة، لن نحارب القوات الروسية في أوكرانيا ومثل هذه التعزيزات موجودة بقوة داخل حدود أعضاء الناتو وهو الشيء الصحيح الذي يجب القيام به”.

من جانب آخر، قالت المتحدثة باسم البيت الأبيض، جين ساكي، إنّ الولايات المتحدة قد تناقش مع روسيا مسألة تخفيف العقوبات في حال اتخذت خطوات لخفض التصعيد في أوكرانيا.

هذا وتواصل القوات الروسية لليوم السادس عمليتها الخاصة لحماية إقليم دونباس وسط تصعيد غير مسبوق للعقوبات الغربية ضد موسكو.

أحدث العناوين

الخارجية الإيرانية: المفاوضات النووية مستمرة وتجري في جو جاد واحترافي

أكدت الخارجية الإيرانية اليوم الأربعاء، أن جولة المحادثات حول الاتفاق النووي التي عقدت بين إيران وواشنطن لم تنتهي، وتجري...

مقالات ذات صلة