حراك فرنسي ضاغط لإعادة تصدير الغاز من حضرموت وشبوة ومأرب

اخترنا لك

قالت مصادر إعلامية إن السفير الفرنسي لدى حكومة هادي “جان ماري صفا” أجرى خلال الأسبوع الماضي اتصالات مكثفة مع حكومة “معين عبد الملك” ومحافظي حضرموت وشبوة ومأرب بحثت آلية إعادة تصدير الغاز في تصاعد للموقف الفرنسي الضاغط.

الخبر اليمني – متابعات

هذا وبالتزامن مع أزمة الغاز التي من شأنها أن تضرب العالم بفعل الحرب الروسية الاوكرانية، وخلال الأسابيع القليلة الماضية كانت قد سرّعت شركة “توتال” الفرنسية من خطواتها الهادفة إلى إعادة استئناف إنتاج الغاز المسال وتصديره من الـ “قطاع 18” في منطقة صافر بمحافظة مأرب المتوقف منذ بدء الحرب السعودية على اليمن.

الشركة الفرنسية أجرت عدداً من اللقاءات مع مسؤولين بوزارة النفط في حكومة الشرعية في كلٍّ من الإمارات وفرنسا بحثت خلالها وفقاً لمصادر آلية إعادة الانتاج من الحقل المذكور وحقول أخرى.

الجدير بالذكر أن القطاع 18 تصل مجموع احتياطاته من الغاز المسال 10 تريليونات قدم مكعّبة وتستحوذ الشركة الفرنسية على أكثر من 7 تريليون قدم مكعب منه وفقاً لاتّفاق أبرم في عهد الرئيس الأسبق علي عبد الله صالح عام 1997.

أحدث العناوين

Exploding Seven Oil Wells as Official Warns Against Companies Blowing up

The authority of the Presidential Council in Aden revealed, on Monday, the bombing of several oil wells, east of...

مقالات ذات صلة