ما وراء استهداف الأمم المتحدة في اليمن؟

اخترنا لك

كثف التحالف، الأحد، استهدافه للأمم المتحدة في اليمن عسكريا وسياسيا، فما وراء الحملة الجديدة ؟

خاص – الخبر اليمني:

عقب ساعات على كشف الأمين العام للأمم المتحدة استهداف مقرات اممية بالغارات الأخيرة على صنعاء، كشرت حكومة هادي وناشطي السعودية حملتهم الإعلامية ضد المنظومة الأممية.

وفق متحدث الأمين العام للأمم المتحدة، ستيفان دوجاريك، فإن الغارات التي استهدفت مدينة حدة السبت الماضي وخلفت 8 قتلى و4 جرحى من اسرتين، تسببت أيضا  بأضرار مادية  في المباني التابعة لموظفي الأمم المتحدة والمنظمات التابعة لها، وقد نقل دوجاريك في تصريح صحفي ادانة  أنطونيو غوتيرش للهجمات الأخيرة والتي طالت أيضا موانئ الحديدة.

استهداف المقرات الأممية في صنعاء امتداد  لاستهداف متصاعد بدا باستهداف منشات النفط في ميناء الحديدة والتي كانت تحوي، وفق متحدث شركة النفط اليمنية عصام المتوكل، شحنة وقود للأمم المتحدة سمح التحالف بوصولها إلى اليمن  قبل أيام قليلة من اصل عدة ثفن محتجزة في موانئ جيزان، لكن ليس الاستهداف العسكري وحدة طال الأمم المتحدة، فخلال الساعات الماضية ، تعرضت الأمم المتحدة لحملة غير مسبوقة تبنتها السعودية باتهام ناشطيها للمنظومة الأممية بالتضليل وصولا إلى حكومة هادي التي شنت هجوم  غير مسبوق على لسان وزير اعلامها معمر الارياني.

استهداف صنعاء والحديدة وتركزه على  اهداف اممية قد يحمل من حيث التوقيت ابعاد عدة ابرزها بان السعودية التي يتسع مأزقها مع  فشل محاولاتها جر الأطراف اليمنية  على لقاء الرياض بما فيها صنعاء، وهو ما يشير إلى محاولة السعودية التي  هددت أيضا بقصف الممرات الأممية سواء في مطار صنعاء او ميناء الحديدة وبما يعيق وصول اممي إلى اليمن تضغط باتجاه دور اممي  لدعم   مشاورات الرياض،  ناهيك عن محاولاتها إنهاء الطموح الأممي  باختراق الملف اليمني عبر اطروحات المبعوث الدولي والذي يتحدث دوما على ضرورة  رفع الحصار قبل أي نقاش سياسي، إضافة إلى تهديدها بالتصعيد عسكريا في حال  تمكنت الأمم المتحدة من تجاوز خطوط الرياض في اليمن ، لكن الأهم هو تزامن الهجمات مع إعلان البعثة الدولية مجددا خلو ميناء الحديدة من الأسلحة في تكذيب لمزاعم التحالف الذي صعد خلال اليومين الماضيين بغارات كثيفة.

أحدث العناوين

محافظ شبوة يؤكد فراره

كشف محافظ المؤتمر في شبوة، الاثنين، مصيره  مؤكدا الانباء التي تتحدث عن فراره. يأتي ذلك في اعقاب جدل حول  وضعه ...

مقالات ذات صلة