وساطة يونانية تنجح بنزع فتيل التوتر بين السعودية والاتحاد الأوروبي في اليمن

اخترنا لك

أعلن سفراء الاتحاد الأوروبي لدى اليمن، الأحد، دعم الاجراءات السعودية ضد سلطة “الشرعية” لأول مرة  منذ إعلان نقل السلطة إلى مجلس رئاسي نهاية الأسبوع الماضي.

خاص – الخبر اليمني:

جاء ذلك عقب لقاء رعاه سفير اليونان في المملكة وجمع خلاله السفير السعودي لدى اليمن محمد ال جابر وسفراء الاتحاد الأوروبي.

ونشر سفير الاتحاد الأوروبي في اليمن باتريك سايمونت صورة جماعية عقب اللقاء، مشيرا إلى أن السفراء الأوروبيين  اكدوا دعمهم  لخطوة السعودية.

ويشير اللقاء إلى محاولة السعودية التي تواجه عزلة دولية وحياد بإجراءاتها الأحادية تجاه هادي  لتوفير غطاء دولي لما بات يوصف بـ”انقلابها على الشرعية”.

ولم يكشف السفير ثمن الموقف الأوروبي، لكن تزامنه مع لقاء المبعوث الدولي إلى اليمن هانس جرودنبرغ ووفد صنعاء قد يشير على أنها مقابل وعود بدعم رئيس البعثة  الأوروبية السابق  في اليمن لتحقيق إنجاز في مسيرته المهنية كمبعوث.

أحدث العناوين

الأمريكيون يفرون من الولايات المتحدة

يشترك المتسابقون في شيء واحد: خوف عميق الجذور من مستقبل المجتمع الأمريكي. ترجمات خاصة-الخبر اليمني: خلال العام الماضي، قفز عدد المواطنين...

مقالات ذات صلة