العملة تعاود الانهيار.. الانتقالي يتبرأ والمركزي يستعين بالسوق السوداء

اخترنا لك

عاودت العملة المحلية، الاثنين، للانهيار  بشكل غير مسبوق  في مدينة عدن ومناطق سيطرة التحالف جنوب وشرق اليمن  وسط مؤشرات على مزيد من التدهور  ومخاوف من داعياتها.

خاص – الخبر اليمني:

وقفزت أسعار صرف الريال أمام العملات الأجنبية في تعاملات الساعات الماضية بشكل جنوني، حيث وصل سعر صرف الريال مقابل الدولار إلى نحو 1045 ريال في حين تجاوز سعر الريال السعودي الـ275 ريال.

هذه التطورات دفعت البنك المركزي في عدن لمعاودة ضخ العملة عبر بيعها بمزادات “السوق السوداء” في محاولة للتحكم بانهيار العملة، حيث اعلن البنك انزال 20 مليون دولار للبيع في مزاد جديد يعد الـ19 عشر منذ اعتماد هذه  الخطوة كمحاولة لمنع انهيار كلي للعملة  ومعالجتها بشكل مؤقت.

ولم يحدد البنك السعر الجديد للبيع لكن مصادر في البنك توقعات أن يتجاوز حاجز الـ1000 ريال وهو ما يعني  وصول سعر الدولار في السوق إلى اكثر من 1100 ريال.

وهذه المرة الأولى التي تستأنف فيها العملة المحلية انهيارها في مناطق التحالف منذ إعلان المجلس الرئاسي وما رافقه من إعلان وديعة سعودية – إماراتية لم تصرف بعد بقيمة 3 مليار دولار.

في السياق، حذر المجلس الانتقالي في اجتماع لهيئة رئاسته اليوم من تداعيات الانهيار الجديد للعملة في خطوة فسرت بمحاولة المجلس  المشارك في السلطة الجديدة بعضو في الرئاسي التبرؤ  من تداعيات ذلك ومحاولة لعب دور المعارضة في وجه المجلس تحسبا لاي تصعيد شعبي.

أحدث العناوين

Egypt Approves Direct Flights from Sana’a Airport

Egypt has agreed to allow direct flights between Sana'a and Cairo as part of the UN-brokered truce between Yemen's...

مقالات ذات صلة