بوتين يؤكد أن الاقتصاد الروسي صمد أمام العقوبات الغربية.. والروبل يرتفع بنحو 3% أمام الدولار واليورو

اخترنا لك

قال الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، اليوم الإثنين، إنّ الاقتصاد الروسي صَمَد بحزم أمام العقوبات الغربية المفروضة على روسيا، وواصل الروبل الروسي ارتفاعه أمام العملات الأوروبية والأمريكية بنحو 3% اليوم مؤكدا تصريحات بوتين.

متابعات-الخبر اليمني:

وأشار بوتين إلى أنّ “الوضع الحالي يتطلّب اهتماماً خاصاً من الكتلة الاقتصادية للحكومة. وبصورة عامة، فإن جهودها لها أثرٌ إيجابي”.

وصرح الناطق باسم الرئاسة الروسية، دميتري بيسكوف، اليوم الإثنين، بأنّ “روسيا لا تمنع تصدير الحبوب من أوكرانيا عبر السكك الحديدية إلى بولندا، ولكن مصدر تهديد الجوع في العالم ليس روسيا، بل العقوبات المفروضة عليها”.

وأعلن وزير النقل الروسي، فيتالي سافيلييف، في وقتٍ سابق، أنّ العقوبات المفروضة على روسيا دفعتها إلى البحث عن ممرات لوجستية جديدة لتطورها.

وأشار سافيلييف إلى أنّ ممر النقل بين الشمال والجنوب، يؤدي دوراً بالغ الأهمية، مضيفاً: “في هذا الممر، يمتلك اتجاه بحر قزوين أهمية كبرى، حيث يوجد 3 موانئ هي: أوليا، وأستراخان، ومحج قلعة”.

في حين واصلت العملة الروسية صعودها أمام العملتين الأمريكية والأوروبية، حيث ارتفعت اليوم الاثنين بنحو 3%، وتم تداول الدولار دون مستوى 59 روبلا واليورو دون مستوى 62 روبلا.

كما ارتفع مؤشر بورصة موسكو للأسهم المقومة بالدولار RTS بنسبة 2.32% إلى 1268.17 نقطة، وجاء ذلك لمؤشر البورصة للأسهم المقومة بالروبل MICEX الذي تراجع بنسبة 1.31% إلى 2341.2 نقطة.

ويأتي صعود العملة الروسية، بعد أن كانت قد تراجعت في النصف الثاني من شهر مارس الماضي إلى مستويات تاريخية، إذ تجاوزت مستوى 140 روبلا للدولار.

وفي مطلع شهر مارس الماضي أعلن البنك المركزي الروسي مجموعة من الإجراءات لتحقيق الاستقرار المالي والاقتصادي في روسيا، ومن أبرز الإجراءات إلزام المصدرين في روسيا بيع 80% من عائدات النقد الأجنبي في بورصة موسكو.

أحدث العناوين

“يو” تستأنف عملها بعدن بعد حل فضيحة العمولات

أعلنت الشركة اليمنية  - العمانية للاتصالات، الأربعاء، استئناف عملها في المناطق الجنوبية.. يأتي ذلك  في وقت كشفت فيه  مصادر...

مقالات ذات صلة