الإصلاح يستثمر في الحراك لإسقاط الانتقالي جنوبا

اخترنا لك

دشن حزب الإصلاح، جناح الاخوان المسلمين في اليمن، الأحد، حملة لصالح الحراك الجنوبي في خطوة تشير إلى مساعيه استثمار معانة الأخير لإسقاط خصومه في المجلس الانتقالي.

خاص – الخبر اليمني:

والحملة التي أفردت لها وسائل اعلام الحزب وناشطين على مواقع التواصل الاجتماعي وكذا المنظمات الحقوقية تتضمن مطالبة بإطلاق سراح 3 من قيادات الحراك الجنوبي المحتجزين لدى فصائل الانتقالي في عدن وحضرموت.

ومع أن العشرات من قيادات الإصلاح لا تزال محتجزة  في سجون الانتقالي والفصائل الموالية للإمارات إلا أن الحملة  اقتصرت على تحميل المجلس الرئاسي سلامة القيادات في الحراك مدرم سراج وعبدالفتاح جماجم و محمد السعيدي.

والثلاث القيادات اعتقلوا في عمليات متفرقة وخلال مشاركتهم ونشاطهم المناهض لسلطة الأمر الواقع في عدن وبعضهم تم اعتقاله بناء على توجيهات إماراتية.

ويسعى الإصلاح من خلال الحملة لتحريك الحراك الجنوبي، أبرز القوى الجنوبية والتي تم وادها باستقطابات داخلية وخارجية  ما يعكس ترتيب الحزب الذي اقصي من السلطة لتصعيد  متعدد المسارات خلال الفترة المقبلة.

أحدث العناوين

عدن| مصدر أمني يكشف الجهة الواقفة وراء الهجمات الإرهابية في الجنوب

كشف مصدر أمني في قوات مكافحة الإرهاب بمدينة عدن عن الجهة التي تقف وراء العمليات الإرهابية في المحافظات الجنوبية،...

مقالات ذات صلة