سرقة الأموال بواسطة العملات المشفرة في فيسبوك وإنستغرام

اخترنا لك

حُذر مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي من الشق السلبي للعملات المشفرة فالكثير من العمليات الاحتالية تتم بواسطة العملات المشفرة أو بسبب العملات المشفرة .

متابعات- الخبر اليمني :

وكشفت دراسة جديدة أنه منذ بداية عام 2021، كلفت عمليات الاحتيال المتعلقة بالعملات المشفرة الضحايا 800 مليون جنيه إسترليني إجمالا، مع سرقة أكثر من 2000 جنيه إسترليني للضحية.

ويعد “إنستغرام” التطبيق الأكثر استهدافا لعمليات الاحتيال (32%)، يليه “فيسبوك” (26%) و”واتس آب” (تسعة بالمائة).

وتأتي هذه الإحصائيات من لجنة التجارة الفدرالية الأمريكية (FTC)، التي قالت بين بداية عام 2021 ونهاية مارس 2022، وقع أكثر من 46000 شخص ضحية لعمليات الاحتيال المتعلقة بالعملات المشفرة.

وكان النوع الأكثر شيوعا من عمليات الاحتيال هو خدعة الاستثمار بالعملات المشفرة، حيث خسر الضحايا 459 مليون جنيه إسترليني بعد خداعهم في فرص استثمارية مزيفة.

وللأسف، إحدى عمليات الاحتيال المكلفة للغاية للأفراد هي الحيل الرومانسية حيث يفترس المحتالون رغبة الناس في الحب لابتزاز الأموال منهم. ويبلغ متوسط ​​المبلغ المسروق من عمليات الاحتيال هذه لكل فرد ما يقرب من 8000 جنيه إسترليني.

ونصحت لجنة التجارة الفدرالية:

– لا يوجد ضمان على الإطلاق لاستثمار العملات المشفرة لكسب المال، ناهيك عن الأموال الكبيرة

– لن يطلب منك أي شخص شرعي شراء عملة معماة. ليس لحل مشكلة، وليس لحماية أموالك. وهذه عملية احتيال.

– لا تخلط أبدا بين نصائح المواعدة والاستثمار عبر الإنترنت. إذا أراد أحد المهتمين بالحب أن يوضح لك كيفية الاستثمار في العملات المشفرة، أو يطلب منك إرسال تشفير، فهذه عملية احتيال.

أحدث العناوين

العليمي يهاجم “الاخوان”

شن رشاد العليمي ، رئيس السلطة الموالية للتحالف جنوب اليمن، الاثنين، هجوم غير مسبوق على ثورات الربيع العربي  في...

مقالات ذات صلة