وزير الخارجية الإيراني: قدمنا مقترحات عندما كان سلوك الغرب منطقياً

اخترنا لك

أكد وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان، اليوم الأحد، أن طهران طرحت مقترحات وأفكار خلال مفاوضات فيينا، مع القوى الدولية الكبرى لمحاولة إعادة إحياء الاتفاق النووي، عندما كان سلوك الطرف الآخر “منطقيّاً”.

وكالات-الخبر اليمني:

وأضاف أمير عبد اللهيان، في تصريحات صحافية على هامش مشاركته في اجتماع مع لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية بالبرلمان لمناقشة القضايا المتعلقة بالمحادثات النووية، أنّ “أي وقت يتصرّف فيه الطرف الآخر بالجشع سوف نستخدم وسائلنا وقوتنا حتى يعرف الطرف الآخر أنّ الشعب الإيراني وراحته مهمّان بالنسبة لنا”.

وأمل الوزير الإيراني أن تعمل الإجراءات المتخذة على إعادة جميع الأطراف إلى الاتفاق النووي.

وفي يونيو، أكد أمير عبد اللهيان، خلال اجتماع مع الجالية الإيرانية في الهند،  أنّ بلاده “تقدّمت بحزمة مقترحات سياسية جديدة وطالبت الطرف المقابل بالاختيار بين مسارين”، معقّباً “أكّدنا لهم بأننا نفضّل مسار السياسة والدبلوماسية”.

وشدد الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيرتش، في وقت سابق خلال اتصال هاتفي بأمير عبد اللهيان،  على “أهمية مواصلة محادثات فيينا”، مشيراً إلى أنّ “الدبلوماسية أفضل طريقة لحل الخلافات بين إيران والأطراف الأخرى في الاتفاق النووي”.

وقالت وزارة الخارجية الإيرانية في بيان، إنّ غوتيريش أكّد أنّ القرار الأخير للوكالة الدولية للطّاقة الذرية الذي أدانته إيران “كان مجرّد توصية”.

ويتحدّث مشروع القرار الذي (قدمته فرنسا وبريطانيا وألمانيا والولايات المتحدة) عن أنّ “موادَّ نووية غير معلَن عنها كانت موجودة في مواقع غير معلَنة في إيران”، مشيراً إلى أنّ هناك “تقييماً يُفيد بوجود موادَّ نووية استُخدمت في إيران من دون الإعلان بشأنها، وفق ما يقتضيه اتفاق الضمانات”.

وزارة الخارجية الإيرانية قالت إنها “ستتخذ إجراءات عملية متقابلة من خلال نصب أجهزة طرد مركزي متطورة، وإيقاف عمل كاميرات المراقبة من ضمن ذلك”.

أحدث العناوين

بن حبتور: الزيارة الأمريكية للمهرة وحضرموت للسيطرة على الحقول النفطية

اعتبر رئيس مجلس وزراء حكومة صنعاء عبد العزيز بن حبتور، السبت، أن زيارة السفير الأمريكي لمحافظتي حضرموت والمهرة قبل...

مقالات ذات صلة