انتقادات في عدن لمحاولة”احتكار” الاتصالات

اخترنا لك

عمت حالة من الغضب الشعبي في عدن، الثلاثاء، عقب قرار سلطة الانتقالي في المدينة منع شركات الاتصالات  من كسر الاحتكار الذي يكلف المواطنين الثمن باهضا.

خاص – الخبر اليمني:

وشن ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي انتقادات حادة للسلطات في عدن والمجلس الانتقالي على خلفية وقفه بيع شرائح شركة اتصالات جديدة بديلة لأم تي إن الجنوب أفريقية.

واعتبر الناشطون القرار بأنه محاولة لإبقائهم تحت رحمة شركة “عدن نت” المتعثرة بفعل الفساد والتي تواجه الانهيار لرداءة الخدمة.

وتبيع شركة عدن نت شرائح الخدمة بمبالغ تصل إلى 30 الف ريال في حين لا يتجاوز سعر شريحة الجديدة الالفين ريال، ناهيك عن الخدمة  الرديئة بالنسبة لعدن نت التي لم تتجاوز سرعتها الـ1 ميجابايت مقارنة بالشركة الجديدة التي تعمل بالفور جي أضف إلى ذلك التغطية  حيث لا يتجاوز تغطية عدن نت  بضعة إحياء في عدن مقابل انتشار الشركة الجديدة في مختلف مناطق اليمن.

أحدث العناوين

مقالات ذات صلة