استهداف مدير شرطة ومرافقيه مع عودة أبو العباس إلى تعز

اخترنا لك

لليوم الثالث  على التوالي ، تتواصل وتيرة الفوضى الأمنية بمدينة تعز، المعقل الأبرز لفصائل الإصلاح.. يتزامن ذلك مع تطورات سياسية ابرزها عودة ذراع الامارات، أبو العباس،  ضمن ترتيبات لتسليم المدينة لطارق صالح.

خاص – الخبر  اليمني:

وأفادت مصادر محلية باختطاف “مجهولين” لمدير قسم شرطة في هجوم يعد الثاني من نوعه في اقل من أسبوع.

واعترض المسلحون  مدير قسم شرطة الحكيمي وسط المدينة ويدعى هشام المنصوري ، حيث اقتادوه بمعية مرافقيه و طقمه إلى جهة مجهولة.

وهذه الحادثة الثانية منذ  اقتحام مسلحي “الجيش” قسم شرطة الجديري واقتياد افراده إلى جهة مجهولة.

لم تتضح بعد دوافع اختطاف المنصوري ، لكنها ضمن مسلسل  عنف تصاعدي  تركز مؤخرا حول استهداف المراكز الأمنية  تتبادل اطراف الصراع في المدينة الاتهامات بالوقوف ورائه، حيث  يرى الإصلاح، وفق تصريح سابق لحمود المخلافي ابرز قادة فصائل المدينة،  بوقوف طارق صالح  وراء التصاعد الأخير في الفوضى ، في حين يتهم الأخير علي محسن بإدارتها ضمن مخطط لإفشال الرئاسي الذي ينتمي رئيسه إلى المدينة.

والحادثة الجديدة تأتي في ظل انباء عن عودة ابوالعباس، قائد الفصائل السلفية الموالية للإمارات، للتمركز في المدينة ضمن ترتيبات قادها طارق صالح قبل أيام  ويهدف من خلالها لتقليص نفوذ علي محسن  في المدينة تمهيدا للإطاحة بقيادات عسكرية وامنية محسوبة عليه.

أحدث العناوين

تفكيك عبوات جديدة في عدن

فكك خبراء متفجرات في عدن، الأربعاء، عبوات ناسفة جديدة كانت تستهدف مسؤولين محليين .. يأتي ذلك بعد ساعات قليلة...

مقالات ذات صلة