عمان تقلِّل من أهمية “العليمي” وحكومة “معين عبد الملك” في مبادرة الحلّ

اخترنا لك

خرج وزير الخارجية العماني “بدر بوسعيد” اليوم الخميس ، كاشفاً في تصريحات صحفية ملامح “المبادرة العمانية” للحل السياسي في اليمن والتي اشتملت نقداً ضمنياً لاذعاً وتقليلاً من أهمية الدور الذي تلعبه حكومة “معين عبد الملك” و “المجلس الرئاسي”.

متابعات – الخبر اليمني:

وعن المبادرة التي تؤّكد في اشتراطاتها الجوهري وجوب أن يكون الحل “يمنياً” شدّد الوزير في تصريحاته لـ “صحيفة الأهرام” على أن الرؤية العمانية ترتئي ضرورة تشكيل حكومة وطنية “شاملة” تتمثل فيها المصالح اليمنية الخالصة وتشارك فيها “كلّ” الأطراف اليمنية وهو اشتراط يضع حكومة “عبد الملك” في حرج.

كما استبعد “بوسعيد” أن يفرض طرف أجنبي أي حلِّ على اليمنيين ، مؤكّداً أن “قرار السلام يفرضه اليمنيون” وهو ما رأى فيه متابعون رسالة للمجلس الرئاسي المتشكل بإرادة سعودية “إذ لم يشارك يمني واحد في انتخابهم” كما تتهم صنعاء.

التصريحات التي تلت لقاءً ثنائياً بين الرئيس المصري “عبد الفتّاح السيسي” ونظيره العماني “هيثم بن سلطان” شددت التأكيد على أهمية الهدنة أيضاً معتبرةً إياها فرصة لإيقاف الحرب.

أحدث العناوين

برشلونة يخذل جمهوره ويتعادل مع رايو فاليكانو في إفتتاحية الليجا

بدأ برشلونة مشواره في بطولة الليجا هذا الموسم، بالتعادل السلبي بدون أهداف، أمام رايو فاليكانو، بالجولة الأولى، على أرضه...

مقالات ذات صلة