الانتقالي يعلن الحرب على الإصلاح

اخترنا لك

كشف المجلس الانتقالي، سلطة الأمر الواقع جنوب اليمن، الخميس، هدفه القادم للانتقام من التفجيرات التي هزت مدينة عدن، يأتي ذلك بعد ساعات على بيان اتهم فيه الإصلاح بالوقوف وراء العملية الأخيرة.

خاص – الخبر اليمني:

وبدأ المجلس الانتقالي حملة إعلامية ضد النازحين وفصائل الإصلاح في أبين.

واتهمت القناة الرسمية للمجلس “أي تي سي” ما وصفتها بـ”المليشيات الاخوانية” في شقرة  بالتخادم  مع القاعدة، مستشهدة ببيان عن القاعدة سبق الهجوم وتوعدت فيه باستهداف الفصائل الجنوبية في عدن.

وشددت قيادات في الانتقالي استضافتها القناة على ضرورة استئصال ما وصفه بـ “الورم الاخوان” وبدء ترحيل النازحين من المدينة، مشيرين إلى أن بقاء فصائل “الإرهاب” في شقرة في إشارة إلى قوات الإصلاح، يضع عدن في بؤرة الخطر.

وتصعيد الانتقالي ضد الإصلاح يأتي  في اعقاب بيان  اللجنة الأمنية في عدن والتابعة لفصائل المجلس اتهم فيه صراحة الإصلاح بالوقوف وراء التفجيرات الأخيرة رغم محاولة الحزب الناي بنفسه عبر بيان إدانة.

وأشار البيان إلى أن الهجمات الأخيرة جاءت ردا على ما وصفها بضبط “الخلايا” الإرهابية في إشارة إلى المقطع الفيديو الذي نشره قبل أيام فصيل مكافحة الإرهاب الذي يقوده شلال شائع ويتهم فيه قيادات بارزة في الإصلاح أبرزها أمجد خالد قائد لواء النقل  بالوقوف وراء اغتيال ثابت جواس.

في المقابل، شن ناشطون حزبيون هجوم مضاد على الانتقالي معتبرين اتهام الاصلاح بان يمهد لتفجير الوضع عسكريا في أبين، واعتبر هولاء تحريك ورقة أبين بأنها محاولة من الانتقالي للهروب من استحقاقات  هيكلة فصائله التي ينص عليها اتفاق الرياض.

أحدث العناوين

العليمي عميل رفع الإحداثيات للسعودية.. تفاصيل اتّهام خطير!! – صورة

أثارت صورة نشرها الصحافي "أنيس منصور" المحسوب على منظومة "هادي" ضجة إذ أدان من خلالها رئيس المجلس الرئاسي الموالي...

مقالات ذات صلة