الانتقالي يعترف بفشل مساعيه للاستحواذ على “ملف مكافحة الإرهاب”

اخترنا لك

كشف قيادي بارز في الانتقالي ، سلطة الأمر الواقع في عدن، الاثنين، فشل مساعي المجلس للحصول على مباركة إقليمية ودولية للاستحواذ على أهم ملف أمني في مناطق سيطرة التحالف جنوب اليمن، يأتي ذلك في أعقاب حراك رفيع المستوى سياسيا وعسكريا.

خاص – الخبر اليمني:

واعتبر المحامي يحي غالب الشعيبي وهو من أبرز مؤسسي الانتقالي، تجاهل الأطراف الإقليمية والدولية للتفجيرات التي تشهدها معاقله في عدن والضالع بأنها  تؤكد تخلي تلك الأطراف عن دعم المجلس في ما وصفها بـ”مكافحة الإرهاب”.

وطالب الشعيبي قيادة الانتقالي بقراءة المشهد جيدا باعتباره أصبح يواجه ما وصفه بـ”الإرهاب” وحيدا، محذرا من تداعيات ذلك على مستقبل الانتقالي في ضوء التصفية التي تستهدف قياداته بمباركة خارجية.

وجاءت تغريدات الشعيبي في أعقاب تجاهل إقليمي بما فيهم الإمارات، الداعمة الرئيسي، لتفجيرات في عدن وقبلها هجمات  في الضالع حاول الانتقالي تصويرها بأنها لتنظيميات “الإخوان” و “القاعدة” و “داعش”، مع أن التحقيقات تشير إلى أنها مفتعلة بما فيها الهجوم الذي استهدف صالح السيد مدير أمن الانتقالي في عدن بعد ثبوت التفجير في أحد أطقم حمايته.

ولا يزال المجلس  يعرض انباء عن عبوات وسيارات مفخخة في شوارع عدن  بالتزامن مع  ضغوط  إقليمية ودولية  لدمج فصائله واتهام خصومه له بمحاولة التهرب من استحقاقات تنفيذ تفكيك قواته وهو ما يدفع المجلس للبحث عن منافذ هرب أبرزها المطالبة بملف “مكافحة الإرهاب” التي سبق للزبيدي وأن طالب بها وشدد على ضرورة أن تبقى بعيدة عن وزارتي الداخلية والدفاع وبما يضمن ضم العديد من فصائله اليها ناهيك عن إمكانية تحقيق هذا الملف تصفية لخصومه سواء الجنوبيين أو الإصلاح.

أحدث العناوين

Al-Houthi Advises Saudi Coalition to Seize Opportunity of Armistice to End War on Yemen

Leader of Anssarallah movement, Sayyed Abdul-Malik al-Houthi, sent on Monday a warning message to the Saudi-led coalition countries against...

مقالات ذات صلة