الرئاسة الروسية: العقوبات على روسيا وإيران ثمن سيادتهما ولديهما الإمكانيات لتقليل الضرر

اخترنا لك

صرح المتحدث باسم الرئاسة الروسية دميتري بيسكوف، اليوم الاثنين، بأنّ العقوبات المفروضة على كل من روسيا وإيران هي ثمن الذي يدفعه البلدان مقابل سيادتهما، وهما تملكان الإمكانيات التي تسمح لهما بتقليل الضرر الناتج من هذه العقوبات.

متابعات-الخبر اليمني:

وقال بيسكوف في مقابلة مع التلفزيون الحكومي الإيراني: “منذ أيام الاتحاد السوفياتي، تم فرض قيود مختلفة على بلدنا، والتي ربما يَقدَر عددها الإجمالي بالآلاف، وهي قيود في مجالات مختلفة. لكن ربما يكون هذا هو الثمن الذي يدفعه بلدنا وإيران مقابل استقلالهما وسيادتهما”.

وأشار بيسكوف إلى أنّ إيران تخضع للعقوبات منذ أكثر من عقد، وقد تكيفت بشكل جيد مع تطوير وتحسين رفاهية شعبها، على الرغم من القيود، لافتاً إلى أن روسيا معتادة أيضاً على العقوبات.

وقال بيسكوف: “أعتقد أن لدينا الإمكانيات لتحقيق تعاون ثنائي يسمح لنا بتقليل خسائر تلك العقوبات”، مضيفاً: “نحن نعلم أنّ حجم العلاقات التجارية والاقتصادية بين البلدين تجاوز 4 مليارات دولار، على الرغم من أنّه قد يكون من الخطأ الحساب بالدولار، وبمرور الوقت سنتخلى عن ذلك الأمر وفقاً لتنمية التعاون في المجال البنكي والمالي”.

يأتي ذلك في وقت تزداد نسبة الشراكة بين البلدين، إذ أكد المتحدث باسم الكرملين أنّ الرئيس الروسي فلاديمير بوتين سيزور طهران، في 19 يوليو الجاري.

وقال رئيس لجنة الاقتصاد في البرلمان الإيراني محمد بور إبراهيمي إنّ “من المرجح أن تركز المشاورات المحتملة بين بوتين ورئيسي على تطوير التعاون الاقتصادي” بين البلدين.

 

أحدث العناوين

كرمان: الحوثيون سيستولون على كامل اليمن خلال فترة وجيزة

قالت الناشطة والقيادية الإصلاحية توكل كرمان، الخميس، إن قوات صنعاء ستستولي على كامل اليمن خلال فترة وجيزة من صعدة...

مقالات ذات صلة