طارق يتخلى عن الدفاع بعد الإطاحة ببن عزيز وضغوط إماراتية لتسليمه الداخلية

اخترنا لك

تخلى طارق صالح ، قائد الفصائل الموالية للإمارات في الساحل الغربي لليمن، الاحد، عن طموحه  بالاستحواذ على وزارة الدفاع  بعد موافقته على الإطاحة بصغير بن عزيز ، رئيس هيئة الأركان وآخر  أعمدته فيها..

يأتي عقب تعيين مقرب من علي محسن وزير للدفاع  بدلا للسابق محمد المقدشي.

خاص – الخبر اليمني:

وأفادت مصادر في حكومة معين  بان طارق وافق على مقترح  لتعيين هاشم الأحمر رئيسا للأركان بدلا عن بن عزيز، مشيرة إلى أن طارق وبدعم اماراتي يحاول الاستحواذ  على وزارة الداخلية..

وأشارت المصادر  إلى ترشيح طارق لمحمد صالح طريق لمنصب وزير الداخلية وشقيقه عمار صالح لرئاسة ما بات يعرف بجهاز امن الدولة الذي يضم  الامن القومي والسياسي والاستخبارات العسكرية.

وتوقعت المصادر أن  يصدر قرار بتعين مرشحي طارق وهاشم الأحمر  خلال الأيام المقبلة، مشيرة إلى توافق أعضاء المجلس خلال جلسة الإصلاحات اليوم على المرشحين فعليا رغم تذمر الانتقالي من استحواذ طارق على الداخلية ومنح الدفاع لمحسن  في حين تم اقصائه من اهم الحقائب السيادية.

 

أحدث العناوين

Al-Houthi Advises Saudi Coalition to Seize Opportunity of Armistice to End War on Yemen

Leader of Anssarallah movement, Sayyed Abdul-Malik al-Houthi, sent on Monday a warning message to the Saudi-led coalition countries against...

مقالات ذات صلة