بدء دمج قوات الأمن الخاصة في شبوة بالنخبة الحضرمية

اخترنا لك

بدأ حزب الإصلاح ، جناح الاخوان المسلمين في اليمن، الأحد، تحركات في محاولة لتلافي  تكرار سيناريو  شبوة بحق قواته في الهضبة النفطية لحضرموت، يتزامن ذلك مع حراك لإخراج فصائله من وادي وصحراء حضرموت.

خاص – الخبر اليمني:

وأفادت مصادر قبلية  بفتح الإصلاح باب التجنيد  لفصائله المنسحبة من شبوة تحت مسمى “النخبة الحضرمية”، مشيرة إلى أنه تم تسجيل المئات من عناصر قوات الأمن الخاصة في شبوة  كما تم فتح معسكرات جديدة لايوائهم.

وكان قائد قوات الأمن الخاصة في شبوة عبدربه لعكب وصل إلى سيئون قادما من شبوة.

والتقى  لعكب و جحدل حنش، قائدا فصائل الإصلاح المنسحبين من عتق، بوزيري الدفاع والداخلية في حكومة معين والمكلفان بمعالجة آثار  المواجهات في شبوة.

ولم يعرف بعد ما إذا كان دمج  فصائل الإصلاح في شبوة بقوات النخبة الحضرمية تم  بناء على توجيهات من العليمي أما استباقا لمخطط طرد الإصلاح  لكن توقيته يشير إلى مساعي الإصلاح تعزيز قبضته على الهضبة النفطية بحضرموت.

أحدث العناوين

لماذا ينتقم الغرب الجماعي من إفريقيا؟

ماذا سيحدث إذا أخذتم استثمارات فرنسية صينية، وتوترات ما بعد الاستعمار، وبيروقراطية بروكسل وصبيتم الزيت الساخن فوق كل ذلك؟ لا...

مقالات ذات صلة