الإصلاح يلوح بتسليم أبين لـ”الحوثيين”

اخترنا لك

هددت فصائل الإصلاح، الأربعاء، بالتقارب مع “الحوثيين”، يأتي ذلك مع تصاعد مخاوف الحزب من تحالفات جديدة تنهي وجوده  في آخر محافظة جنوب اليمن.

خاص – الخبر اليمني:

ولوحت ما تسمى بـ”القوات المشتركة” المتمركزة في شقرة بتسليم مناطق استراتيجية كعقبة ثرة  وبركان وعقبة محلحل لقوات صنعاء، مشيرة إلى ان هذه القوات تدفع بتعزيزات للتقدم صوب لودر.

وكان الإصلاح ابرم قبل أيام اتفاق مع سلطة صنعاء في مكيراس قضت بفتح عقبة محلحل وصولا إلى وسط مدينة لودر.

وطالبت  هذه القوات في بلاغ لها التحالف والمجلس الرئاسي بسرعة اجبار فصائل الانتقالي على الانساح من المواقع التي سيطرت عليها خلال الأيام الماضية في شقرة  وخبر المراقشة والعودة إلى ما قبل حملة “سهام الشرق” معتبرا بقاء قوات الانتقالي  في تلك المناطق تمردا على قرارات المجلس الرئاسي ووزارة الدفاع  ويخدم سيطرة من وصفتهم بـ”الحوثيين” على أبين.

وكانت فصائل الإصلاح سمحت بمرور فصائل الانتقالي عبر شقرة وانسحبت من مواقع استراتيجية بانتظار مواجهات بين الانتقالي وقبائل المناطق الوسطى لأبين ممن عرفوا بمناهضتهم للانتقالي، لكن الأنباء التي تتحدث عن مفاوضات بين الانتقالي وقيادات جنوبية في مسقط أثار مخاوف الإصلاح من أن تفضى تلك اللقاءات إلى اتفاقيات تنهي وجود الحزب في آخر معاقله.

أحدث العناوين

تطورات ما قبل انتهاء الهدنة حتى الان

قال نائب مدير دائرة التوجيه المعنوي في صنعاء العميد عبدالله بن عامر إنه بعد التحركات الاخيرة لـ #صنعاء دخلت عواصم...

مقالات ذات صلة