السعودية تمهد لحظر “الإخوان” في اليمن بكشف أخطر ملفاتهم

اخترنا لك

السعودية التي أعلنت مؤخرا حظر نشاط  جماعة “الإخوان” على أراضيها سربت ، الأحد،  ملفات تعد الأخطر  حول حزب الإصلاح، جناح الاخوان المسلمين في اليمن، يتزامن ذلك مع حملة اجتثاث داخلية وخارجية للحزب الذي ظل  ينفذ أجندتها في اليمن لعقود مضت ما يشير إلى توجهها لحظره.

خاص – الخبر اليمني:

ونشر الخبير السعودي المقرب من الاستخبارات، محمد بن فيصل، على صفحته بمواقع التواصل الاجتماعي تسجيل صوتي للقيادي في تنظيم القاعدة ابوعلي الحضرمي وهو يتوعد بالثأر للإصلاح.

وهاجم الحضرمي، الذي يحمل الجنسية السعودية، في تعليق له على  احداث شبوة الأخيرة  والتي سلم التحالف بموجبها المحافظة النفطية  للانتقالي، التحالف والمجلس الرئاسي، مشيرا إلى أن التحالف شن أكثر من 30 غارة على ما وصفها بقوات “الشرعية” والإصلاح.

ومع أن الإصلاح يحتفظ بعلاقة كبيرة مع جناح في تنظيم القاعدة شأنه في ذلك شأن بقية القوى بما فيها السعودية والامارات والانتقالي ممن أعادوا هيكلة تنظيما القاعدة وداعش بصفقات مع التنظيمان وباعترافات رسمية، إلا أن التسريب السعودي من حيث التوقيت يشير إلى أنه ضمن حملة مركزة لاستهداف الحزب الذي تم طرده مؤخرا من شبوة ويتعرض لضغوط بشأن حضرموت والمهرة ومأرب وتعز  ناهيك عن الاعتقالات التي طالت قيادات بينهم عضو في البرلمان بالسعودية والغارات التي استهدفت قيادي محسوب عليه في مأرب خلال الساعات الماضية.

الحملة السعودية لا تقتصر على وسم الإصلاح بالقاعدة والتنظيمات المتطرفة بل طالت أيضا حلفائه السلفيين، حيث كشف ناشطون سعوديون مقربين من مركز صنع القرار لأول مرة بأن غالبية مقاتلي “داعش” والقاعدة خريجين من جمعيتي الإحسان والحكمة المحسوبتان على التيار السلفي المقرب من الإصلاح، وجميعها مؤشرات على قرار الرياض التخلص من الحزب ضمن خطط حظر نشاط القوى المؤدلجة في اليمن على رأسها الإصلاح وفق ما تحدث به الخبير العسكري السعودي، أحمد القرني في تغريدات سابقة.

أحدث العناوين

تطورات ما قبل انتهاء الهدنة حتى الان

قال نائب مدير دائرة التوجيه المعنوي في صنعاء العميد عبدالله بن عامر إنه بعد التحركات الاخيرة لـ #صنعاء دخلت عواصم...

مقالات ذات صلة